عمان - الرأي

ثبتت وكالة التصنيف العالمية (فتش) تصنيف البنك الإسلامي الأردني عند (BB-) لتصنيف التقييم الافتراضي للمصُدر ( IDR ) طويل الأجل بالعملات الأجنبية مع تعديل على التوقعات المستقبلية من سالبة إلى مستقرة و (B) للتصنيف قصير الأجل.

وقال البنك في بيان أصدره امس إن البنك حصل على (bb-) لتصنيف القابلية، كما ثبتت تصنيف الدعم (4) وأرضية تصنيف الدعم (B+)، تأكيدا لامتلاك البنك قاعدة ودائع صلبة ومتنوعة مع الاحتفاظ بجودة أصول كافية وربحية وسيولة جيدة ونسب رأس مال قوية، حسب تقرير الوكالة.

وجاء في التقرير الصادر عن وكالة (فتش) ومقرها لندن أن تثبيت التصنيفات الممنوحة للبنك الإسلامي الأردني وتعديل التوقعات المستقبلية إلى مستقرة، يعكس استقرار البيئة العاملة في الأردن رغم التحديات المتمثلة بتدفق للاجئين السوريين وركود النمو وارتفاع مسار الديون الحكومية.

وقال التقرير إن البنك هو أكبر بنك إسلامي في المملكة بحصة تبلغ 11 بالمائة من مجموع القطاع المصرفي الأردني و56 بالمائة من مجموع أصول القطاع المصرفي الإسلامية و55 بالمائة من مجموع التمويلات الإسلامية في نهاية الربع الثالث من عام 2017.

وقال الرئيس التنفيذي، المدير العام للبنك الإسلامي الأردني، موسى شحادة إن استمرارية محافظة البنك على التصنيفات الائتمانية الجيدة الممنوحة من وكالة فتش وغيرها من وكلات التصنيف الائتمانية العالمية، يؤكد الاهتمام العالمي بأداء البنك ومتابعة إنجازاته.

وأضاف أن إنجازات البنك تؤكد قدرته على تنفيذ استراتيجيته السليمة ومواجهة مختلف التحديات ليبقى محافظا على مكانته المصرفية المميزة.