عمان– أماني الشوبكي

قال وزير الشباب بشير الرواشدة أن الوزارة بصدد تنفيذ خطة استراتيجية جديدة للشباب، تستهدف إدماجهم وتفعيل مشاركتهم في الحياة السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية.

الرواشدة، الذي رعى ندوة في كلية الأمير حسين بن عبدالله الثاني للدراسات الدولية بالجامعة الأردنية أمس بعنوان «فحوى الزيارة الملكية للجامعة الأردنية»، لاحظ أن تطوير وتحسين واستثمار طاقات الشباب يحتاج إلى شركاء وفي طليعتهم الجامعات الأردنية.

وشارك في الندوة، التي نظمتها مبادرة «همّنا وطنّا» الطلابية، رئيس الجامعة الدكتور عزمي محافظة.

وأشار الرواشدة إلى نية الوزارة فتح مزيد من أبواب التعاون مع الجامعات لإتاحة فرص التواصل مع طلبتها لمعرفة التحديات التي تواجههم وسبل توسيع المشاركة الشبابية في الحياة السياسية.

وأكد الرواشدة أن الزيارة الملكية للجامعة ولقاء جلالة الملك نخبة من طلبتها تؤكد مدى اهتمام جلالته البالغ بالعنصر الشبابي الذي يصنع المستقبل ويقوده نحو التميز والريادة والإبداع وخلق الفرص الداعمة لمستقبلهم.

وعرض الوزير مهام الوزارة التي تتولى رسم السياسات الكفيلة للنهوض بالقطاع الشبابي الذي يشكل دعامة أساسية ومصدر قوة للدولة الأردنية لتحقيق متطلبات التنمية والمعرفة والمستقبل الواعد بالإنجاز.

ووصف محافظة حوار جلالة الملك مع طلبة الجامعة بـ»الصريح والمسؤول» وأنه «نقطة مضيئة» تترجم ثقة جلالته بالشباب وإيمانه بقدراتهم.

وقال محافظة إن جلالة الملك «يعي تماما أن الإصلاح والتغيير يبدأ من القاعدة، وليس صوابا أن نصمت على الأخطاء كي لا تتراكم, وهو المأمول من الشباب، وتجلى ذلك في دعوة جلالته الصريحة للشباب برفع أصواتهم والضغط على السياسيين والنواب والمسؤولين بهدف التغيير والإصلاح».

وقال مؤسس مبادرة (همّنا وطنّا) الطالب المنتصر بالله القرالة أن الهدف من المبادرة هو تفعيل دور الشباب الجامعي في المشاركة السياسية، وتحقيق الإصلاح السياسي الذي ركز عليه جلالة الملك في أوراقه النقاشية.

وقال أن زيارة جلالته للجامعة شكلت رافعة ومنعطفا مهما في الحياة الجامعية والشبابية، ما يرتب شحذ الهمم لتمكين الشباب عماد المستقبل من الإسهام بقوة وفاعلية في بناء الأردن الأنموذج في العطاء والإنجاز.

وأشار القرالة إلى أهداف المبادرة التي ترمي إلى صقل شخصية الطالب الجامعي لمواجهة التحديات وغرس قيم المواطنة ونبذ الأفكار الظلامية والتدرب على العمل التطوعي ومعرفة الجيل بتاريخ الوطن ومنجزاته وإرساء دعائم العلم والمعرفة بين طلبة الجامعات.

وفي مداخله له، لفت عميد شؤون الطلبة في الجامعة الدكتور خالد عطيات إلى حجم الدعم الذي تقدمه الجامعة للأنشطة الطلابية التي تهدف إلى تشجيع الطلبة على تجذير المشاركة لنشر ثقافة الديمقراطية التي تلعب دورا في تنمية مهارات الطلبة لتمكينهم من دخول أبواب المستقبل بقوة واقتدار.