عمان - الرأي

أقام اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين أول من أمس ندوة حول منجز عضو رابطة الكتاب الأردنيين كاتبة الطفل ريا الدباس، بحضور ومشاركة رئيس اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين عليان العدوان.

واستذكر العدوان ما قدمته الدباس في قصة «فرح تزور المكتبة الوطنية» من خدمة لهذه المكتبة التي تُعدّ ذاكرة وطنية وأرشيفاً وطنياً يحتضن الوثيقة الوطنية التي تشكل مرتكزاً رئيساً للهوية الأردنية، حيث عرفت الطفل الأردني والعربي بمهام المكتبة الوطنية وحمايتها حقوق المؤلف وإعطائها رقم إيداع محلي ودولي لهذه الغاية. كما تحدث العدوان حول خدمة الدباس لاتحاد الكتاب كعضو فاعل في الشأن المكتبي.

وقال خبير المكتبات رئيس جمعية المكتبات الأردنية الدكتور ربحي عليان إن الكاتبة الدباس أخلصت في كتابة القصة القصيرة للطفل, وقدمت جهدها لاستثمار هذا النوع من الكتابة لخدمة المؤسسة الوطنية. مقدما شهادة حول الجوانب الإنسانية للكاتبة التي انعكست على ما تكتبه للطفل.

وقدم الصحفي عضو الاتحاد إبراهيم السواعير موجزاً نقدياً لأعمال الدباس بإضاءات حول لغة الكتابة للطفل وتشجيعه لفهم شروط الكتابة الأدبية , في عناصر الخيال والمعلومة غير الجافة أو المباشرة.

من جهتها عرضت الدباس لتجربتها وبدايتها مع الكتابة للطفل، مشيرة الى أهمية عملها في دائرة المكتبة الوطنية، وهدفها في بناء جسر معرفي مع الطفل عبر مجموعة قصصية ذكرت منها « فرح تزور المكتبة الوطنية». كما أشادت الدباس بالدور الثقافي الذي يقوم به اتحاد الكتاب.

فيما تحدث امين سر الاتحاد محمود رحال الذي أدار الندوة، حول اسهام الدباس في مشاريع الاتحاد في مجال الكتابة للطفل.