لوس انجليس - أ ف ب - قدم فيلادلفيا سفنتي سيكسرز أوراق اعتماده لليبرون جيمس، من خلال اسقاطه كليفلاند كافالييرز وصيف بطل الموسم الماضي في معقله 108-97 في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

روج فيلادلفيا لنفسه بأفضل طريقة كوجهة محتملة لنجم كليفلاند ليبرون جيمس الذي انتشرت صورته على ثلاث لوحات اعلانية موزعة على الطريق السريع خارج كليفلاند، بتمويل من شركة من بنسلفانيا، تحثه على التوقيع مع سيكسرز كلاعب حر الصيف المقبل والانضمام الى مجموعة من اللاعبين الشبان المتحمسين.

ورأى نجم فيلادلفيا بن سيمونز أن جيمس «على علم» بما يجري في سيكسرز وطريقة تفكير الفريق واللاعبين الذين يضمهم، مضيفا «أنه علم، إنه شخص ذكي للغاية. ذكاؤه في أرضية الملعب شيء مذهل».

ومن جهته، نشر نجم فيلادلفيا الآخر الكاميروني جويل امبيد صورة له مع جيمس في حسابه على موقع تويتر مع تعليق «من الرائع دائما أن تلعب ضد أحد أفضل اللاعبين في التاريخ - أهدافنا لصيف 2018»، غامزا من قناة جيمس وسعي فريقه للحصول على خدمات بطل الدوري ثلاث مرات وأفضل لاعب فيه خمس مرات.

وفك فيلادلفيا بفوزه الخميس عقدته أمام كليفلاند وحقق فوزه الأول عليه في مواجهاتهما الـ12 الأخيرة، ملحقا بوصيف البطل هزيمته الثالثة في آخر 5 مباريات والـ25 في 61، بينها 10 على أرضه من أصل 31.

ويدين فيلادلفيا بفوزه الـ33 هذا الموسم من أصل 60 مباراة الى دجاي دجاي ريديك وامبيد، إذ سجل الأول 22 نقطة والثاني 17 مع 14 متابعة، وأضاف سيمونز 18 مع 9 متابعات و8 تمريرات حاسمة، والكرواتي داريو سيريتش 16، بينها ثلاثية في الوقت الحاسم من اللقاء الذي وصل فيه الفارق خلال الربع الأخير الى 13 نقطة لصالح الضيوف.

لكن كليفلاند الذي لم يتقدم على ضيفه بتاتا في اللقاء، عاد من بعيد وقلص الفارق الى نقطة فقط 94-95 بثلاثية من كايل كورفر في آخر 2:25 دقيقة، قبل أن يرد فيلادلفيا بتسجيله النقاط الثماني التالية، ثم حافظ على هذه الأفضلية حتى صافرة النهاية.

وكان جيمس أفضل لاعبي كليفلاند الذي لا يزال دون نجمه الآخر كيفن لوف المصاب بكسر في يده والمتوقع عودته في الأسبوع الأخير من الشهر الحالي، بتسجيله 30 نقطة مع 9 متابعات و8 تمريرات حاسمة، فيما كان أفضل مسجل من بعده لاري نانس جونيور بـ13 نقطة مع 7 متابعات.

وبرر جيمس الهزيمة بالارهاق الذي يشعر به فريقه، مضيفا «قاتلنا لكن الوضع صعب في ظل المباريات المتلاحقة التي خضناها كل يومين خلال الأسابيع الأربعة الأخيرة. يجب أن نكتشف الحلول. كان بإمكاننا الفوز بالمباراة»، معتبرا أن فيلادلفيا استحق الفوز والتقدير «لأنهم لعبوا بشكل جيد».

وعلى ملعب «مودا سنتر»، قاد داميان ليلارد فريقه بورتلاند ترايل بلايزرز لفوزه الخامس على التوالي، وجاء على حساب ضيفه القوي مينيسوتا تمبروولفز 108-99.

وبعد أن فشل في محاولاته السبع الأولى، دخل ليلارد في الوتيرة المناسبة وأنهى اللقاء بـ35 نقطة مع 7 متابعات و4 تمريرات حاسمة، وأضاف سي دجاي ماكولوم 19 نقطة، فيما كان كارل-انتوني تاونز أفضل لاعبي مينيسوتا بـ34 نقطة مع 17 متابعة وأضاف الكندي اندرو ويغينز 21 نقطة دون أن يكون ذلك كافيا لتجنيب فريقهما هزيمته الرابعة تواليا في ملعب منافسه والـ27 هذا الموسم من أصل 65 مباراة.

وفي مباراتين أخريين، فاز لوس انجليس ليكرز على ميامي هيت 131-113 بفضل 29 نقطة من لاعبه الجديد ايزياه توماس القادم مؤخرا من كليفلاند، وساكرامنتو كينغز على بروكلين نتس 116-111 بعد التمديد.