كتب: حسين دعسه

..لآن ما جادت به الأرض ، اخرج احمالها وانبت بذورها واشعل سطحها بالأعشاب والازاهير حتى دنا «الدحنون» ونما واستطال مزهوا في الديار الاردنية.

..وكان الشاعر اطلقها :

«خداك،

يا بنت!

من دحنون ديرتنا.

روحي فداء الخديد الأحمر القاني»..ومنها انصبت حكاية الدحنون الاردني الذي يلازم الرتم والخروب والصنوبر وشقائق عديدة من أرجوان وليلك واصفر..

..ها هي الأرض الحبلى تتغندر بالدحنون الربيعي المبكر،،.

كأنه يهرب الى القلوب وقد اتعبها ألم الفراق..يزدهي يتلون وينساب الى ذاكرتنا بهدوء مجنون،يلوح ببتلاته نحو آذار ونيسان ،ناثرا ما قد نما واحمر من شقائق النعمان؛تلك الواقفة على جذور ارض النبط وخيلاء البلسم والقار والتين المقدس.

شَقيقة النُعمان (ج شقائق النعمان) وتعرف علمياً باسم الشُقار الإكليلي (باللاتينية: Anemone coronaria) هي زهرة برية حمراء جميلة ارتبطت بالأدب العربي، قيل نبتت على قبر النعمان بن المنذر أشهر ملوك الحيرة عندما داسته الفيلة إذ رفض الخضوع لملك الفرس بتسليم نساء العرب فكانت معركة ذي قار، ولهذا نسبت إليه. تعرف في الأردن وفلسطين وبادية الشام والعراق باسم الدحنون أو الدحنونة أو الحنون.

حكايات عن شقائق النعمان

الموطن الأصلي للنبات هو في أوروبا وشمال أفريقيا والمناطق المعتدلة في آسيا.

وبحسب الكيبيديا فإن : وطن هذا النبات في أميركا الشمالية والجنوبية ويزدهر عادة في الأراضي المزروعة، وعلى جوانب الطرقات ويعرف عادة بأزهاره الجميلة وبشكله المميز.

ينتشر نبات شقائق النعمان في بلاد الشام في معظم مناطق سوريا ولبنان وفلسطين والأردن وبادية الشام بعرعر والجوف وخاصة المناطق الجبلية في سوريا-لبنان وجبال القدس والسفوح الشرقية، وللزهرة عدة ألوان بينها البنفسجي والزهري والأحمر والأبيض والقرمزي والقرنفلي والأرجواني.

سُجلت كأحدى النباتات التي لها جذورها التاريخية والثقافية في بلاد الشام، ولها مكانة خاصة في الحضارة العربية والإسلامية والأدب العربي وتضمنتها الكثير من الأشعار والقصص والحكايات الشعبية في بلاد الشام، فيما نبتة قرن الغزال تدخل في التاريخ الغذائي في بلاد الشام حيث تطبخ مثل ورق العنب.

وللزهرة-النبتة، عشب حولي ذو ساق رفيعة غضة منتصبة ومتفرعة، وأوراقه متفرعة أيضاً السفلى منها ذات أعناق والعليا منها مغمدة للساق، والأوراق رمحية الشكل حافتيها مفصصة أو تبدو كأنها مقطعة ومسننة. تظهر سويقة الزهرة من آباط الأوراق وهو طويل يحمل اولاً برعماً زهرياً ثم لا يلبث ان يتحول إلى زهرة احادية جميلة لها اربع بتلات وبقعة داكنة في الوسط. ثمرة النبات عبارة عن كبسولة بيضوية الشكل مستديرة القاعدة تحوى عدداً كبيراً من البذور. وجميع اجزاء النبات مغطى بشعيرات بيضاء..

..يرق حال الزهرة وهي تتفتت بين هبوب الريح والمطر القاسي، يدمرها حب الناس وفضولهم بإقتلاعها من جذورها.

..دمعة الدحنون،أرق النسيم ولون يتجمل مع قوة الحواس.

huss2d@yahoo.com