اعداد محمد القرالة

أبو زيد: أجمل ما قلته في حياتي "هنا عمان..".





مدير الإذاعة الأردنية السابق وأول وزير اعلام صلاح ابو زيد قال: «أجمل ما قلته في حياتي (هنا عمّان إذاعة المملكة الأردنية الهاشمية)..

معالي صلاح ابو زيد

مكان وتاريخ الولادة: اربد 1925

المؤهلات العلمية :-

- الثانوية العامة

- السنة الاولى في كلية الحقوق بجامعة دمشق

- شهادة استاذ شرف بالاعلام من جامعة سيراكيوز بالولايات المتحدة الامريكية

المناصب التي شغلها :-

- 1940 مدرس في اربد

1950- 1946 موظف في بنك الامة العربية

-1953- 1950 مدير العلاقات العامة في دائرة الاحصاءات العامة

1955- 1953 مترجم في مجلس الاعمار الاردني

-1957- 1955 رئيس ديوان في دائرة المطبوعات والنشر

-1959 - 1958مدير عام اذاعة عمان

-1960- 1959 مساعد المدير العام للاذاعة الاردنية

- 1962 مدير عام الاذاعة الاردنية ودائرة المطبوعات والنشر

- 1963 مدير عام دائرة التوجيه والانباء

- 1967- 1964وزير الاعلام

- 1967 وزير الاعلام والسياحة والاثار

- 1970 -1967وزير الثقافة والاعلام والسياحة والاثار

- 1973- 1972وزير الخارجية

- 1976- 1974وزير الثقافة والاعلام



تدشين مشروع مياه قرية الهاشمية في لواء الزرقاء، شباط 1973





حكاية صورة .. وليد سليمان

المسجد الحسيني الكبير أشهر المساجد في عمان

هذا المسجد الكبير وأحد أهم معالم وسط البلد، فان المسجد الحسيني كان قد أُقيم على مكان قديم لجامع اسمه العمري نسبة الى سيدنا عمر بن الخطاب.. لكن المسجد القديم هذا تهدم ولم يبقَ منه سوى آثار دارسة وساحة ترابية، كانت تستخدم من بعض المصلين القلائل قديماً مثل الشركس الذين اول من سكنوا عمان الحديثة، وذلك كمصلى فقط.

ولكن عند مجيء المغفور له الامير عبدالله بن الحسين الى عمان وتأسيس إمارة شرق الاردن في العام 1921, باشر الامير (الملك فيما بعد) بالايعاز الى بناء مسجد جديد فخم سُمي (المسجد الحسيني الكبير) على اسم والده الشريف الحسين بن علي مفجر الثورة العربية الكبرى، وكان الامير عبدالله بن الحسين الذي أرسى حجر الاساس له في حفل أقيم سنة 1923 ايذاناً ببدء العمل على إنشائه. هذا ويقال ان الخلطة الاسمنتية الاولى استخدمت لأول مرة في عمان في بناء هذا المسجد والذي اقتصر في بادئ الامر على مئذنته الشرقية ذات الخوذة الحجرية والتي دمرها زلزال عام 1927، فتم استبدالها بالخوذة الخشبية، ثم الاسمنتية فيما بعد في السنين اللاحقة.

وفي الاربعينات من القرن الماضي تم توسيع صحن المسجد الحسيني واقيمت في وسطه بركة للوضوء، كما اضيفت المئذنة الغربية له، وهي من طابقين واكثر ارتفاعاً من المئذنة الشرقية.

وهكذا كان بناء المسجد الحسيني اول مشروع عمراني ضخم اقيم في عمان، وان التفكير ببنائه سبق بناء قصر رغدان العامر الذي بوشر في تشييده عام 1924 وانتهى العمل به سنة 1927.

ذاكرة الرأي عام 1973



المقدم عيسى الطراونة يتو