قبل أيام، قلت انك رأيت ولدك الصغير باهت اللون، يمشي متثاقلاً، ومزاجه عكر، ويبكي بسهولة. لا تقلقي! هذا أمر طبيعي إذا كان عانى التهاب الحنجرة، أو الرشح، أو الزكام، وغيرها من اضطرابات المعدة، فلا شك في أن جهازه المناعي استنفد في سعيه إلى الدفاع عن الجسم مخزونه من الفيتامينات والأملاح المعدنية، خصوصاً الفيتامين C والحديد، اللذين يشكلان مادتين مدمرتين للفيروسات والميكروبات. لذلك عندما تضيفين إلى قائمة طعامه المواد المغذية المقوية التي تنقصه، يستعيد نشاطه بسرعة. ولا تنسي أيضاً أن تعززي توازن مجموعة البكتيريا المفيدة في أمعائه بغية تدعيم جهازه المناعي. يمكنك تحقيق ذلك إذا أضفت إلى غذائه مأكولات مخمرة مثل اللبن.

تنبهي إلى الحديد. صار نقص هذا المعدن اليوم أكثر انتشاراً: يشير البرنامج الوطني للصحة الغذائية في فرنسا إلى أن هذا النقص يصيب 20% إلى 30% من الأولاد حتى سن الثالثة. كذلك يؤكد البروفسور باتريك تونيان، رئيس قسم الخدمات الغذائية وطب الجهاز الهضمي الخاص بالأطفال في مستشفى تروسو في باريس، أن 10% إلى 20% من الأولاد بين سن الثالثة والعاشرة يعانون هذا النقص.

لكن هذا المعدن يشكّل مكوّناً رئيساً في الهيموغلوبين. نتيجة لذلك، يؤدي نقص الحديد إلى خلل في عملية تعذية الدم بالأوكسجين، ما يسبب تعباً كبيراً لدى الولد. لذلك، إذا لاحظت أن ولدك باهت اللون ومتعب دوماً، استشيري طبيبه. تُعتبر المعاينة الدقيقة والخضوع لفحص دم إذا دعت الحاجة بغية تحديد معدل الحديد في الدم (الفريتين) كافيين لتشخيص فقر الدم.

إذا تبين أن ولدك يعاني فقر دم، فقد يصف له الطبيب مكملاً يحتوي على الحديد طوال ثلاثة أشهر تقريباً. لكن الطبيب يشدد غالباً على ضرورة التركيز على الأطعمة الغنية بهذا المعدن. تذكر الوكالة الوطنية لأمن الطعام الغذائي في فرنسا أن حاجة الولد إلى الحديد بين سن السنة والتسع سنوات تبلغ سبعة مليغرامات. لذلك بعد سن الثالثة، قدمي لولدك يومياً حصة أو حصتين من اللحم الأحمر أو السمك تتلاءمان مع عمره ورغبته في تناول الطعام.

برنامج أسبوع من الوجبات



الاثنين

صباحاً: حليب بالشوكولاتة، وخبز، ومربى، وعصير برتقال.

ظهراً: سلطة طماطم بالبقدونس، ولحم بقر مقلي (50 غراماً)، وبطاطا مقلية (وفق الشهية)، وجبنة بيضاء، وكمبوت الإجاص بالفانيلا.

وجبة خفيفة: خبز، وزبدة، وجبنة «بتي سويس».

مساء: شريحة لحم بقر (لمن تخطوا العشر سنوات)، وسبانخ، وكينوا (وفق الشهية)، ولبن محلى، وموز.

الثلاثاء

صباحاً: حليب طبيعي، وحبوب فطور، وكيوي.

ظهراً: دجاج (25 غراماً لمن بلغوا الرابعة إلى الخامسة من العمر و50 غراماً لمن بلغوا العاشرة)، وأرز كامل (وفق الشهية)، ولبن طبيعي، والبرتقال الأحمر (الماوردي).

وجبة خفيفة: كعك الموسلي والفاكهة الجافة، وحليب.

مساء: جزر مبشور مع صلصة الخل والزيت، والسلمون المشوي (25 غراماً لمن بلغوا الرابعة إلى الخامسة من العمر و50 غراماً لمن بلغوا العاشرة)، والحنطة (وفق الشهية)، وجبنة «بتي سويس»، وكمبوت التفاح والفراولة.

الأربعاء

صباحاً: عصير الفراولة، وخبز، وعسل.

ظهراً: فطائر الجبن، وشريحة من لحم الحبش (25 غراماً لمن بلغوا الرابعة إلى الخامسة من العمر و50 غراماً لمن بلغوا العاشرة)، ويخنة الخضراوات، ومانغا.

وجبة خفيفة: كريب، وجبنة بيضاء، وعصير أناناس.

مساءً: سلطة خضراء، ومعكرونة باللحم (25 غراماً من اللحم المفروم لمن بلغوا الرابعة إلى الخامسة من العمر و50 غراماً لمن بلغوا العاشرة)، وحلوى كلافوتي الإجاص.

الخميس

صباحاً: حليب محلى قليلاً، وكرة خبز صغيرة مع مربى، وكمبوت الرواند، ولبن للشرب.

ظهراً: تبولة (وفق الشهية)، ودجاج مقلي (50 غراماً)، وموس البروكولي، وجبنة بيضاء، وبوملي.

وجبة خفيفة: حليب بشراب الأغاف، وبسكويت.

مساءً: إسكالوب الحبش الغني بالتوابل (50 غراماً لمن بلغوا العاشرة)، ويخنة خضراوات، وقمح (وفق الشهية)، وجبنة ذائبة، وكمبوت التفاح.

الجمعة

صباحاً: خبز محمص، وزبدة، وحليب بالشوكولاتة.

ظهراً: نقانق (25 غراماً لمن بلغوا الرابعة إلى الخامسة من العمر و50 غراماً لمن بلغوا العاشرة)، وعدس، ولبن طبيعي، وكيوي.

وجبة خفيفة: خبز، وجبنة إيمونتال، وعصير فاكهة.

مساءً: تيرين السمك (25 غراماً لمن بلغوا الرابعة إلى الخامسة من العمر و50 غراماً لمن بلغوا العاشرة)، وسبانخ بالبقدونس، وجبنة «بتي سويس»، وبطاطا بالفرن.

السبت

صباحاً: حليب بالعسل، وبريوش، وعصير فاكهة.

ظهراً: جبنة بيضاء مع الخيار، وكيش لورين (25 غراماً من اللحم لمن بلغوا الرابعة إلى الخامسة من العمر و50 غراماً لمن بلغوا العاشرة)، وكمبوت التفاح والإجاص.

وجبة خفيفة: كرة خبز صغيرة مع الزبيب، وحليب.

مساءً: لحم مفروم (25 غراماً لمن بلغوا الرابعة إلى الخامسة من العمر و50 غراماً لمن بلغوا العاشرة)، ولبن طبيعي، وفاكهة موضوعة في سيخ شي.

الأحد

صباحاً: حليب بالشوكولاتة، وخبز كامل محمص، وكيوي.

ظهراً: سلطة الخس الإفرنجي، وطاجن لحم الضأن مع الخضراوات، وحمص (50 غراماً)، والسميد (وفق الشهية)، وحلوى موس الفانيلا.

وجبة خفيفة: جبنة بيضاء، كعك وافل منزلي الصنع، عصير فاكهة.

مساءً: سلطة أرز، وضلع عجل (50 غراماً لمن بلغوا العاشرة)، وفاصوليا خضراء، ولبن محلى، وإجاص.

= البروتين

اختاري لحم البقر، والبط، والروبيان، أو القواقع التي تحتوي على حديد يُعتبر «هيمياً» ويسهل على الجسم امتصاصه. تبلغ حصة البروتين الموصى بها يومياً 50 غراماً حتى سن السادسة ومئة غرام بين 10 و12 سنة. على نحو مماثل، يضمّ عدداً من الخضراوات والبقول الحديد، إنما بمقدار أقل. تشمل هذه العدس، والحمص، والفاصوليا البيضاء، والسبانخ. وهكذا، إذا تناول ولدك اللحم المفروم (2.83 مليغرام في المئة غرام) مع طبق من السبانخ (2.7 مليغرام في كل مئة غرام) وحصة من العدس (1.59 مليغرام في كل مئة غرام)، تغطي وجبته هذه كامل حاجته اليومية. تشمل الأطعمة الأخرى التي يجب التركيز عليها النشويات. لماذا؟ بسبب غناها بالسكريات المعقدة. تمد هذه السكريات الجسم بالطاقة تدريجياً، ما يساعد الولد في الحفاظ على نشاطه مدة أطول.

= الحمضيات والبروكولي نصيرا الصحة

ركّزي على الفيتامين C لأنه يسهّل على الجسم امتصاص الحديد ويساعده في استعادة طاقته، حسبما تذكر دراسة إيطالية نُشرت في مجلة Ethnopharmacology. وتشدد الوكالة الوطنية لأمن الطعام الغذائي على أن الولد بين سن الرابعة والسادسة يحتاج إلى 75 مليغراماً يومياً من هذا الفيتامين القيّم. وترتفع هذه الكمية إلى 90 مليغراماً بين السابعة والتاسعة و100 مليغرام بين العاشرة والثانية عشرة. ويمكنك تغطية هذه الحاجة بتقديم له حصة ظهراً أو مساءً من البروكولي (37.3 مليغراماً في المئة غرام) أو الملفوف الأبيض (53.25 مليغراماً في المئة وخمسين غراماً) أو الكيوي (59 مليغراماً في المئة غرام). وإذا اتبع ولدك هذا النظام الغذائي طوال شهر، يستعيد عافيته بالكامل.