عمان - بترا - هنأ غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث بطريرك المدينة المقدسة وسائر أعمال فلسطين والأردن، القائد الأعلى للقوات المسلحة الأردنية والأسرة الأردنية الواحدة بالذكرى الـ 62 لتعريب قيادة الجيش العربي. واكد اعتزازه بالجيش العربي وكل أبناء الأجهزة الأمنية التي تجسد صورة العيش المشترك في كافة المحافل والميادين، وتعيد إحياء القيم الإنسانية وبخاصة في استقبال اللاجئين النازحين من نير الظلم والموت.

ولفت الى أن الجيش العربي كان على الدوام أسطورة خالدة في القوة وحب الوطن، وهو الجيش الذي لم يتوان يوما عن خوض معارك كثيرة دفاعا عن تراب فلسطين الغالية التي باتت اليوم حزينة اكثر من أي وقت مضى بعد حادثة اغلاق كنيسة القيامة أبوابها بوجه الظلم والجبروت واستمرار الانتهاكات بحق الكنائس.

واستذكر غبطته بطولات الملك الراحل الحسين بن طلال رحمه الله الذي اتخذ قرارا تاريخيا بتعريب قيادة الجيش وإعفاء الجنرال كلوب من منصبه بالإضافة إلى بقية القيادات الانجليزية، مستكملا القرار السيادي للمملكة، ما شكل حجر الزاوية لتولي مسؤولية القيادة العسكرية من أبناء الوطن المخلصين.

وختم غبطته بالدعاء للأردن جيشا وأجهزة أمنية وشعبا وأرضاً بالخير والبركة والمنعة في ظل حامي المقدسات الإسلامية والمسيحية القائد الأعلى للقوات المسلحة الأردنية جلالة الملك عبد الله الثاني.