جرف الدراويش - بترا

تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية، اطلع أمين عام الديوان الملكي الهاشمي، رئيس لجنة متابعة تنفيذ مبادرات جلالة الملك، يوسف حسن العيسوي على واقع الخدمات المقدمة للمواطنين في منطقة جرف الدراويش، وأبرز مطالبهم واحتياجاتهم.

وأكد العيسوي، خلال لقائه عددا من أبناء المنطقة اليوم الأربعاء، حرص جلالة الملك عبدالله الثاني ومتابعته لأوضاع المواطنين في المنطقة والنهوض بمستوى الخدمات المقدمة لهم، لافتا إلى أن الديوان الملكي الهاشمي سينفذ عددا من المبادرات مباشرة، بالإضافة إلى متابعة مطالبهم المتعلقة بالخدمات العامة مع الجهات المعنية.

ونقل العيسوي، خلال اللقاء، الذي حضره وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سامي هلسة، تحيات جلالة الملك لأبناء منطقة جرف الدراويش واعتزازه بهم.

كما استعرض عددا من مشاريع المبادرات الملكية التي تم تنفيذها في المنطقة سابقا، والتي شملت بناء 13 وحدة سكنية للأسر العفيفة، وتوفير محفظة إقراضية دوارة لدعم المشاريع الإنتاجية للأسر في المنطقة بالتعاون مع إحدى الجمعيات المحلية.

وأشار إلى أنه، وبناء على مسح ميداني لاحتياجات المنطقة وبالتنسيق مع وزارة التنمية الاجتماعية سيتم صيانة 11 وحدة سكنية جديدة، كما سيتم تزويد غرف رياض الأطفال بالأثاث والألعاب، بالإضافة إلى إنشاء ملعب خماسي لخدمة الشباب والطلاب في المنطقة، ودعم الجمعيات الخيرية في المنطقة.

من جهته، قال وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سامي هلسة، إن الوزارة ستقوم بصيانة عدد من الطرق في المنطقة بالإضافة إلى تشغيل أبناء المنطقة في مشروع إعادة تأهيل الطريق الصحراوي، كما أنه سيتم أيضا رفد مكتب أشغال الحسا بالكادر المناسب.

بدورهم، استعرض أهالي المنطقة مجموعة من الاحتياجات والمطالب التي تهدف إلى تحسين الواقع التعليمي والصحي والخدمات الأخرى، وطالبوا بتوفير فرص العمل لهم.

وأعربوا عن تقديرهم لجلالة الملك على حرصه على تحسين واقعهم المعيشي، وحثه المعنيين على إدامة التواصل مع المواطنين في مواقعهم.

وحضر اللقاء نائب محافظ الطفيلة عماد الرواشدة ومتصرف لواء الحسا عبد الاله الكساسبة ومدير التنمية الاجتماعية في الطفيلة عبد الله الصقور.