بيروت - رويترز -

قالت وسائل إعلام رسمية إن رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري أبلغ مبعوثا أمريكيا اليوم الجمعة أن لبنان يرفض مقترحات حالية بشأن الحدود البحرية المتنازع عليها مع إسرائيل.

وقال مسؤولون إن دبلوماسيين أمريكيين يتوسطون بين لبنان وإسرائيل لنزع فتيل خلافات بسبب جدار إسرائيلي على الحدود وقرار لبنان البدء في التنقيب عن موارد الطاقة قرب منطقة بحرية متنازع عليها.

والتقى مساعد وزير الخارجية الأمريكي ديفيد ساترفيلد اليوم الجمعة أيضا مع وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل ورئيس الوزراء سعد الحريري.

ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام عن بري قوله خلال اجتماع مع ساترفيلد "المطروح غير مقبول".

وكان يشير على ما يبدو إلى خط لترسيم الحدود البحرية اقترحه الدبلوماسي الأمريكي فريدريك هوف في 2012. ويعطي هذا الخط لبنان نحو ثلثي مثلث بحري متنازع عليه تبلغ مساحته نحو 860 كيلومترا ويعطي إسرائيل نحو الثلث.

وقال مصدر مقرب من بري "ساترفيلد حمل معه طرحا جديدا... وذلك بعدما اقتنع الجانب الأمريكي" أن لبنان لن يقبل خط هوف.

ولم يتضح على وجه التحديد ما الذي يتضمنه الاقتراح الأمريكي الجديد للبنان بخصوص المياه المتنازع عليها.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام إن بري أصر خلال اللقاء مع ساترفيلد على أنه يجب ترسيم الحدود البحرية عبر لجنة ثلاثية منبثقة عن اتفاق لوقف إطلاق النار في 1996.

وأضاف أنه يريد عملية على غرار ما حصل بالنسبة للخط الأزرق الحدودي الذي رسمته الأمم المتحدة بين إسرائيل ولبنان والذي يمثل حدود الانسحاب العسكري الإسرائيلي من جنوب لبنان في عام 2000.