جرش - فايز عضيبات

نظم برنامج دعم اللامركزية والحكم المحلي الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية جلسة تشاورية امس في جرش بحضور عدد من اعضاء المجالس المحلية ورئيس مجلس المحافظة محمود العفيف ورؤساء بلديات النسيم والمعراض وبرما وناشطين من المجتمع المحلي وممثلين عن مناطق بلدية جرش الكبرى لتحديد الية التواصل مع المجتمعات المحلية من خلال وسائل اعلام محلي.

واكد الحضور ان هناك حاجة الى خمس خدمات اساسية يجب ان تعمل البلدية عليها وهي تحسين صيانة الشوارع في مناطق البلدية وتعزيز التنسيق مع شركات المياه والكهرباء والهاتف للحفاظ على الشوارع ورفع كفاءة البلدية في الرقابة على الاسواق ومحال بيع الاغذية والمطاعم وزيادة نظافة الشوارع والحدائق العامة وزيادة اعداد الحاويات.

وطلب القائمون على الورشة بتحديد وسائل التواصل التي يرغبون بها لتتمكن المنظمة الدولية في دعمها من خلال بدائل يتم التصويت عليها.

واشار رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة الذي رعى فعاليات الجلسة التشاورية ان البلدية قامت خلال مسيرتها بتعزيز اواصر التعاون مع الجهات الممولة المحلية والدولية ما ساهم في رفع كفاءة الخدمات المقدمة للمواطنين كمشروع الخدمات الطارئة للمجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين واعداد وتطوير خطة للامن المائي ، لافتا الى انه وعلى ضوء هذه الجلسة ستقوم البلدية بوضع خطة لتحسين الخدمات حسب الاولويات التي يتم تحديدها وتمويلها من قبل مشروع cities بعد الموافقه عليها واقرارها من قبل المجلس البلدي مثمنا للجهات المنفذة للبرنامج اختيارها بلدية جرش الكبرى لهذه الغاية.

وبينت الخبيرة بالبرنامج علا سواعي ان البرنامج يعمل مع 33 بلدية في كافة المحافظات للفترة ما ببن 2016- 2021 ضمن اربعة محاور وهي خدمات البلديات والادارة المالية والموارد البشرية وتعزيز العلاقات بين البلدية والمجتمع المحلي والمشاركة والصمود المجتمعي.

واشتملت الجلسة على مناقشات وحوار حول الخدمات البلدية وتعزيز دورها والحد من الترهل وتعزيز الثقة مع المواطن.

في نهاية الورشة جرى التصويت على ابرز وسائل التواصل التي ترغب بها المجتمعات المحلية حيث تصدر الالولية انشاء اذاعة لبلدية جرش الكبرى اضافة الى تحسين بعض الوسائل المستدمة حاليا ومنها جريدة البلدية والموقع الالكتروني.