عمان- الرأي - أطلق طلاب من جامعة الزرقاء الخاصة حملة «عالجني صح» إيمانا منهم بقدسية المهن الطبية وحق المريض بتلقي خدمات طبية ممتازة، ولتزايد الانتهاكات والأخطاء الطبية وضعف الرقابة النقابية على أفرادها، وانطلاقا من رؤية المغفور له الملك الحسين «الإنسان أغلى ما نملك».

وتمثلت المبادرة بتقديم مسودة لقانون المساءلة الطبية لتحقيق متطلبات المحاكمة العادلة التي تتضمن ملاحقة ومعاقبة المتسببين بالخطأ الطبي وحق المواطنين في الحصول على التعويضات العادلة.

كما أكدو ا سعيهم لكسب تأييد الأطباء باعتبار أن الجميع معنيون.

وأوضحوا اهتمامهم بحماية سمعة المهن الطبية ولحماية حقوق المريض وذويه وإنصافهم.