انتخب سينودس الروم الملكيين الروم الكاثوليك المطران ياسر عيّاش مطران بترا وفيلالفيا وسائر شرق الأردن لطائفة الروم الكاثوليك السابق نائبًا بطريركيًا للروم الكاثوليك في القدس.

وعياش ليس الأردني الوحيد الذي يتولى منصبا دينيا رفيعا في فلسطين، لكنه هو أول أردني من طائفة الروم الكاثوليك يتولى هذا المنصب الديني الرفيع، والمتتبع لسجلات البطريركيات الرئيسية الاربع في الأردن وفلسطين (الأرثوذكسية واللاتينية والبروتستانتية والروم الكاثوليك) يلاحظ بوضوح خدمة كثير من الكهنة ذوي الاصول الفلسطينية في المدن والقرى الأردنية منذ أوائل القرن الماضي وحتى الآن مثلما نجد كثير من أبناء المدن الأردنية خدموا في كثير من المدن الفلسطينية.

غير أن اللافت في الآونة الاخيرة تعيين رجال دين أردنيين وفلسطينيين بمناصب دينية عليا كانت قد بدأت بتعيين غبطة البطريريك ميشيل الصباح ابن الناصرة البار كأول بطريرك عربي على فلسطين والأردن عام 1987-قبله كان يعين الفاتيكان بطاركة ايطاليين- ، وكان مركزه في القدس، وتلاه تعيين البطريرك فؤاد الطوال ابن مأدبا المخلص بطريركا على الأردن وفلسطين ومركزه القدس ايضا، وذلك عام 2008، وعلى الرغم من مناصبهما الدينينة الا أنهما كانا صاحبا مواقف تدعم حقوق الفلسطيننين المشروعة وتؤيد حل الدولتين وترفض ممارسات الاحتلال وبناء الجدار الفاصل والاستيطيان وعمليات التنهويد المستمرة للقدس والأراضي الفلسطينية وهم في الوقت ذاته دعاة سلام أطال الله في اعمارهم.

وفي حزيران من العام الماضي شهدنا تعيين النائب البطريركي الكتور حنا كلداني على الناصرة في خطوة جديدة تفتح الطريق أمام هذا الكاهن العريق والذي قدم وما يزال يقدم خدمات دينية وتربوية واجتماعية لاتقدر بثمن لأبناء رعيته ومجتمعه ووطنه، وهو صاحب موقف وصاحب مبادئ لا يحيد عنها تجاه قضايا امته ووطنه.

وها نحن نشهد اليوم تعيين المطران ياسر عياش ابن بلدة شطنا التابعة للواء بني عبيد في محافظة اربد نائبا بطريركيا للروم الكاثوليك في القدس، وكان عياش أول أردني من طائفة الروم الكاثوليك يحظى بتولي منصب المطران في شرقي الأردن في شهر تشرين الأول عام 2007 بعد أن كان يتولى هذا المنصب مطارنة عرب منذ تأسيس بطريركية الروم الكاثوليك في الأردن عام 1932.

النائب البطريركي الجديد للروم الكاثوليك في القدس ياسر عايش من الأردنيين الذين عرفوا بسجلهم الأبيض النقي فقد عرفته حينما كان شماسا في مطرانية الروم الكاثوليك في جبل عمان عندما كان يخدم في معية المطران سابا يواكيم مطران الروم الكاثوليك ثم ابا ومعلما وكاهنا عندما كان المطران جورج المر مطرانا لطائفة الروم الكاثوليك ثم أصبح مطرانا راعيا لطائفته بعد انتهاء خدمات المطران المر..

نبارك لابن شطنا البار ياسر عياش النائب البطريركي الجديد لطائفة الروم الكاثوليك في القدس منصبه الجديد الذي يستحق مع امنياتنا له بدوام الصحة والعافية لخدمة مليكه ووطنه ومجتمعه بكل أمانة واخلاص كما عهدناه على الدوام آملين أن يسهم تعيينه في هذا المنصب الكبير في خدمة قضايا الأمة وفي المقدمة منها القضية الفلسطينية.

tareefjo@yahoocom