عمان-حاتم العبادي

سمحت الأسس العامة المشتركة لتطبيق السنة التحضيرية في تخصصي الطب وطب الأسنان في الجامعة الأردنية وجامعة العلوم والتكنولوجيا التي ستطبق العام الجامعي 2018-2019 للطلبة غير الاردنيين فقط إعادة السنة التحضيرية في حال عدم تحقيق متطلبات النجاح، وفق آليات تضعها الجامعة.

ومنعت الاسس معادلة أي مساقات علمية درسها الطالب سابقاً قبل التحاقه بالسنة التحضيرية، فيما منحت الجامعتين معادلة مساقات الطالب الذي اجتاز متطلبات النجاح في السنة التحضيرية ولم يكن ضمن المقبولين في تخصصي الطب وطب الاسنان.

وتعتبر السنة التحضيرية في هذين التخصصين في الجامعتين سنة إجبارية لجميع الطلبة المقبولين والمرشحين في مختلف البرامج.

وبحسب الاسس، يتم قبول الطلبة الملتحقين في السنة التحضيرية بنسبة (20%) زيادة على الطاقة الاستيعابية في تخصصي الطب وطب الأسنان في جميع البرامج، على ان يتم تحصيل رسوم السنة التحضيرية من الطالب بحيث تتطابق مع رسوم تخصص الطب في كافة البرامج.

وأوكلت الاسس وحدة تنسيق القبول الموحد في الوزارة بإرسال قوائم الطلبة المقبولين في السنة التحضيرية لدراسة تخصصي الطب و طب الأسنان إلى الجامعة الأردنية وجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية على البرنامج العادي، أما البرنامج الموازي فيتم قبول الطلبة فيه في السنة التحضيرية مباشرة في كلتا الجامعتين.

وأقترحت الاسس على الجامعتين أن تشمل الخطة الدراسية في السنة التحضيرية مساقات تساعد في تحديد ميول وقدرات الطلبة؛ منها على سبيل المثال : مساقات علوم طبية أساسية مثل التشريح العام وعلم وظائف الاعضاء و مقدمة في الطب البشري و مقدمة في طب الأسنان وتشريح أسنان والاسعاف والطوارئ.

ونصت على ان تدّرس مساقات السنة التحضيرية على مدى فصلين (الفصل الدراسي الأول والفصل الدراسي الثاني) فقط، وتعلن النتائج قبل بداية الفصل الصيفي.

وجاء في الاسس انه بناءً على أعلى النتائج التي يحصل عليها الطلبة يتم توزيعهم على تخصصي الطب وطب الأسنان بما ينسجم مع الطاقة الإستيعابية على اساس المعدل التراكمي العام للمواد التي درسها خلال السنة التحضيرية شريطة حصوله على علامة النجاح في كل مادة و أن تكون الإمتحانات النهائية في المساقات موحدة لجميع الشُعب.

وبينت انه يتم قبول وتوزيع الطلبة الذين لم يتم قبولهم في تخصصي الطب وطب الأسنان في الجامعة بمستوى السنة الثانية على مختلف الكليات في الجامعة نفسها، وفقاً لأسس الانتقال بين التخصصات الأخرى على ان يكون قبول وتوزيع هؤلاء الطلبة زيادة على الطاقة الاستيعابية المقررة من هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها.

واعتبرت ان السنة التحضيرية هي السنة الاولى في الخطة الدراسية وعليه يسمح للطلبة غير الأردنيين فقط إعادة السنة التحضيرية في حال عدم تحقيق متطلبات النجاح، وفق آليات تضعها الجامعة وبما ينسجم مع الاسس.

يُترك للجامعتين وضع التعليمات والاجراءات اللازمة على ان تتضمن الشروط الواردة اعلاه.

وتضمنت الاسس ان يتم تزويد وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بقائمة بأعداد وأسماء الطلبة المسجلين فعلياً في السنة التحضيرية في كافة البرامج قبل انتهاء الشهر الأول من بداية السنة التحضيرية وبقائمة بأسماء الطلبة الذين إجتازوا السنة التحضيرية بنجاح ولم يكونوا ضمن النسبة المخصصة للقبول في تخصصي الطب وطب الأسنان بعد إنتهاء السنة التحضيرية وبقائمة بأسماء الطلبة المقبولين في تخصصي الطب وطب الأسنان في كل جامعة لمستوى السنة الثانية بعد إنتهاء السنة التحضيرية وبقائمة بأسماء الطلبة وتخصصاتهم الذين لم يجتازوا متطلبات السنة التحضيرية بنجاح وتم توزيعهم على التخصصات الأخرى في الجامعة، بعد إنتهاء السنة التحضيرية.