الزرقاء – نبيل محادين

قال امين عام الحزب الوطني الدستوري الدكتور أحمد الشناق ، أن اهم القضايا التي تواجهها الدولة الأردنية هي ضرورة ايجاد حل عادل للقضية الفلسطينية باقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس وتأكيد الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف .

واضاف خلال محاضرة له نظمتها الجمعية الأردنية للتنمية والتوعية السياسية بالزرقاء مساء أمس الاول بعنوان " أسباب الضغوطات السياسية والاقتصادية على الأردن " ، ان الواقع العربي والاقليمي والدولي يشهد مرحلة تاريخية بمعطيات تاريخية غير مسبوقة .

ونوه الى ان جلالة الملك عبد الله الثاني أكد ان القضية الفلسطينية هي قضية العرب المركزية وانها تحتل أولوية اهتمامات الدولة الأردنية ، كما أن اقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس يعتبر عنصر حل وأمن واستقرار المنطقة .

وتحدث عن النظام العالمي الجديد وما فرضه من تغيرات والصراعات العربية البينية ، لافتا الى ان الأردن تجاوز المحن والتحديات التي عصفت بالمنطقة اثر ضرب العراق في التسعينيات من القرن المنصرم والتغيرات التي عصفت بالمنطقة اثر احتلال العراق عام 2003.

وأشار الى الاستراتيجية الأمريكية التي اعتمدتها خلال السبعينيات من القرن الماضي والتي تعمد الى تبني منظومة تعتمد على التغيير بناء على اثارة النزاعات الطائفية والمذهبية بالمنطقة العربية .

وأكد ان السياسة الأردنية تعتمد على البعد عن التوتر ورفض تبني الخطاب الطائفي أو المذهبي بالمنطقة ، حيث نأى الأردن بنفسه على الدوام عن النزاعات وسياسة المحاور والتحالفات للضغط على بعض الدول ، المر الذي كان له ثمنا سياسيا واقتصاديا .

وتابع ، ان السياسة الأردنية آمنت منذ البدء بالحل السياسي ووحدة التراب السوري والدولة الوطنية في سوريا ، الى جانب ايمانه بالدولة الوطنية العراقية .

وبين ان الأردن كان له دور بارز في المعادلة الروسية في سوريا لاحداث التوازن في المنطقة بهدف عدم دخول " اسرائيل " الى جنوب سوريا بذريعة محاربة الارهاب ، اضافة الى توزان الموقف السياسي الأردني تجاه ما يستجد من نزاعات .

وتطرق الى ان المصالح الأردنية العليا تتمثل في ايجاد حل عادل للقضية الفلسطينية باقامة دولة مستقلة متصلة لها حدود وعاصمتها القدس وتأكيد الوصاية الهاشمية على المقدسات وضمان حق عودة اللاجئين .

وجرى في ختام المحاضرة ، التي تابعها رئيس الجمعية الدكتور محمود عليمات وجمع من ممثلي القوى الحزبية والسياسية والشعبية ، نقاش وحوار حيث أجاب المحاضر عن كافة الأسئلة والاستفسارات .