أبواب- رزان المجالي

توصل باحثون في جامعة كولورادو الاميركية إلى ان نقصان الصوديوم في الدم وخاصة عند كبار السن يساهم في تطور اعراض المرض عندهم.حيث ارتبط نقصان هذا العنصر مع انخفاض القدرات المعرفية خاصة عند الرجال الذين يتمتعون بصحة جيدة.

ونقص الصوديوم هو حالة تنتج عند الاصابة بالفشل الكلوي أو تليف الكبد وقصور القلب ، كذلك الاستخدام الطويل لعلاجات مدرات البول. كما انه يمكن حدوثه عند شرب الكثير من الماء أثناء ممارسة الرياضة.

و قام الباحثون في هذه الدراسة، بفحص البيانات الطبية لحوالي 500 5 رجل تتراوح أعمارهم بين 65 سنة فأكثر، لمدرة تقارب خمس سنوات.

وأظهرت النتائج أن الرجال الذين يعانون من مستوى متدن من الصوديوم أي بحوالي 126-140 مليمول / لتر كانوا أكثر عرضة لأعراض ضعف الادراك في بداية الدراسة بنسبة 30 %

ومن المثير للاهتمام، أن ارتفاع مستوى الصوديوم من 143-153 مليمول / لتر ارتبط أيضا مع التدهور المعرفي مع مرور الوقت .

وو فقا للباحثين ، فإن علاج نقص الصوديوم في الدم سوف يقلل من خطر الخرف ومرض الزهايمر في المستقبل.

عن موقع www.topsante.com