مثلت الفتاة الفلسطينية عهد التميمي التي تحولت رمزا لمواجهة الاحتلال الاسرائيلي بعد تسجيل فيديو ظهرت فيه وهي تضرب جنديين في قريتها، امس الثلاثاء في جلسة مغلقة امام محكمة عسكرية اسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة. وامر قاضي المحكمة العسكرية باخراج الصحافيين من القاعة لان عهد البالغة 17 عاما ستُحاكم كقاصر، وسمح فقط بدخول ذويها بينما طُلب من دبلوماسيين حضروا للمراقبة الخروج. وحضر حشد كبير من الصحافيين المحليين والدوليين لتغطية محاكمة التميمي التي تحولت الى رمز للفلسطينيين ومؤيدي قضيتهم.

(أ ف ب)