عمان - الرأي

ترحب جمعية معهد تضامن النساء الأردني "تضامن" بالإنخفاض الكبير في عدد جرائم القتل الأسرية التي وقعت خلال الشهر الأول من عام 2018 مقارنة مع ذات الفترة من عام 2017، حيث رصدت من خلال وسائل الإعلام وقوع جريمة قتل واحدة راح ضحيتها زوجة عشرينية على يد زوجها ضرباً على الرأس بآداة حادة، وذلك في منطقة أم الرصاص بمحافظة العاصمة، مقارنة مع 6 جرائم وقعت لذات الفترة من عام 2017.

فخلال شهر كانون ثاني 2017 وقعت 6 جرائم قتل وجريمة شروع بالقتل حيث أقدم أخ عشريني على قتل أخته الأربعينية طعناً بآداة حادة أمام أحد المستشفيات في العاصمة عمان، وقتل أب طفلته (6 أعوام) رمياً بالرصاص ومن ثم إنتحر في منطقة النزهة بالعاصمة. كما عثرت الأجهزة الأمنية على فتاة (26 عاماً) مشنوقة داخل منزلها في لواء بني كنانة/ محافظة إربد والتي ما زالت التحقيقات جارية لمعرفة فيما إذا كانت الشابة قد إنتحرت شنقاً أم قتلت من قبل أحد أفراد أسرتها. كما أقدم شاب ثلاثيني صباح يوم 18/1/2017 على قتل زوجته وإبنتيه وإصابة إبنته الثالثة إصابات حرجة طعناُ بالسكين، في مدينة الرمثا شمال الأردن.