سوريا- رويترز-

قالت سوريا اليوم الثلاثاء إن إسرائيل ستواجه "مفاجآت أكثر" إذا هاجمت الأراضي السورية مجددا، وذلك بعد أن أسقطت الدفاعات الجوية السورية طائرة إسرائيلية حربية متطورة خلال أخطر مواجهة بين الدولتين‭ ‬منذ 36 عاما.

وأُصيبت الطائرة وهي من طراز إف-16 فوق شمال إسرائيل يوم السبت خلال عودتها من غارة على موقع سوري قالت إسرائيل إن طائرة بدون طيار إيرانية الصنع أُطلقت منه عبر الحدود. وتدعم إيران الرئيس بشار الأسد في الحرب الأهلية السورية المستمرة منذ سبع سنوات تقريبا.

وقال أيمن سوسان معاون وزير الخارجية السوري "ثقوا تماما أن المعتدي سيتفاجأ كثيرا لأنه ظن أن هذه الحرب، حرب الاستنزاف التي تتعرض لها سوريا لسنوات، قد جعلتها غير قادرة على مواجهة أي اعتداءات".

وأضاف خلال مؤتمر صحفي في دمشق "إن شاء الله سيرون مفاجآت أكثر كلما حاولوا الاعتداء على سوريا".

والطائرة إف-16 التي أُسقطت أول مقاتلة تفقدها إسرائيل بسبب نيران معادية منذ حربها على لبنان في 1982. ونجا طاقم الطائرة المكون من شخصين، وتعرضا لإصابات، بعد أن قفزا من الطائرة.

وردت إسرائيل بتدمير نحو نصف البطاريات السورية المضادة للطائرات، وفقا لتقييم أولي أخطر به مسؤول إسرائيلي طلب عدم الكشف عن هويته .

وتقول إسرائيل إنها ستواصل العمليات في سوريا حيث شنت عشرات الغارات الجوية لقصف أسلحة يُشتبه بنقلها إلى جماعة حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران.