عمان - شروق العصفور

صدر حديثاً للكاتبة والروائية سناء عقلة العبداللات كتاب خواطر وتوقيعات نثرية بعنوان: «خطى لي.. ولك».

يقع الكتاب في102صفحة من الحجم المتوسط، وفي التوقيعات النثرية تنثر الكاتبة لمتذوقي الفكر والتفكر ورفع الذائقة في ارتشاف معنى ومغزى خواطرها.

تحتوي الخواطر على عدد من العتبات تساهم في الارتقاء والصعود بالأمل لمن اكتوى من ألم، وتتنوع الخواطر في مضمونها ما بين الانسانية والاجتماعية ومختلطة المشاعر ومصنفة كالآتي: ( عتبات أولى–عتبات النفس- عتبات العيون- عتبات إليك- عتبات الوحدة).

وبحسب العبداللات فإن الخواطر والتوقيعات النثرية هي زوادة يحملها القارئ لنثر حبات الفرح في بساتين المحبة والخير، في تعبير ما تختلجه النفس من مشاعر تواقة وفياضة من أحوال وتأمل، في صراعات عذبة للكلمات التي تستأذن الهبوط في صحراء الحالة.

واضافت العبداللات ان فنها الشعري والقصصي من النصوص المنثورة في سطور، وبأسلوب رقيق وهادف، من القيم المجتمعية التي تدغدغ العقل والعاطفة للمزيد من المصادر التي تروي كل نبته من البذور في بث عطرها لباحثيها، فتستقر بين جنباته لتعكس سلوكيات محببة للنفس، في لحظة تعايشها مع الآخر.

واشارت الى ان الخواطر مطرزة بلوحات فنيّة، وبألوان متناسقة، يشد بعضها بعضاً، مراوحة بين لغة أقرب إلى لغة الشعر، بموسيقاها العذبة، ووقع أوزانها مع حسن بيانها، ودقة معانيها.

يذكر أن الكاتبة العبداللات صدر لها العديد من الاصدارات للطفل والطفولة ومنها: العنكبوت الحكيم – الصياد سامر – عائد إلى العقبة.