الرمثا - بترا

حققت جامعة العلوم والتكنولوجيا قفزة نوعية جديدة في التصنيفات العالمية حيث قفزت الجامعة في تصنيف التايمز العالمي لجامعات آسيا 2018 من الموقع (121-130) للعام الماضي واحتلت الموقع 68 في العام الحالي مسجلة بذلك تقدماً كبيراً يجعلها في مصاف جامعات اسيا التي يشار اليها بالبنان. وقال بيان للجامعة اليوم الاربعاء ان هذا الإنجاز الجديد محل فخر واعتزاز الجامعة وكوادرها وتأكيد لحضورها على الساحة العالمية، الا انها تنظر اليه على انه انجاز وطني بامتياز يحسب لقطاع التعليم العالي الأردني برمته ويصب في الرؤيا الملكية السامية للتعليم العالي الأردني كما جاء في الورقة النقاشية السابعة لجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين.

وتصنيف التايمز لجامعات اسيا يخضع لذات المعايير التي تستخدم في تصنيف التايمز العالمي وتدخل فيه جامعات عريقة في قارة اسيا منها دول صناعية كبرى مثل اليابان والصين وسنغافورة وتركيا وايران.

ويعد هذا الإنجاز حافزاً يدفع الجامعة في المستقبل لتحقيق المزيد من التقدم وولوج باب العالمية من اوسع ابوابه والذي ما كان ليتحقق لولا الجهود المميزة لكل العاملين في الجامعة وفي مقدمتهم اعضاء هيئة التدريس الذين تخرجوا من نخبة من افضل الجامعات في العالم.