عمان-بترا

التقى وزير الدولة لشؤون الاستثمار ورئيس هيئة الاستثمار مهند شحادة امس، مدير الأمن العام اللواء الركن احمد سرحان الفقيه داخل الوحدة الخاصة لحماية الاستثمار في قيادة لواء الصحراء الخاص.

وبحث الطرفان أوجه التعاون المشترك بين الوزارة ومديرية الأمن العام ممثلة بالوحدة بما يعود بالنفع والفائدة المرجوة على حماية وتشجيع الاستثمار في الأردن.

وأشاد شحادة بالجهود التي تبذلها مديرية الأمن العام في اشاعة الأمن والأمان على أراضي المملكة وسعيهم الدؤوب والبارز في ايجاد بيئة آمنة جاذبة للاستثمار اضافة الى حماية العاملين في هذا القطاع المهم للنهوض بالبيئة الاقتصادية الوطنية وتوفير كافة إمكاناتها وطاقاتها من خلال هذه الوحدة المتخصصة والمزودة بالكوادر البشرية واللوجستية والآليات التي تتواءم والبيئة الاستثمارية ليظل الأردن كما أراده جلالة الملك عبدالله الثاني في طليعة الدول المشجعة للاستثمار.

وقال وزير الاستثمار إن العلاقة التي تربط جهاز الأمن العام بكافة مؤسسات الدولة علاقة متينة ووطيدة هدفها توفير كافة أشكال الحماية لها اضافة الى تبادل الخبرات والتجارب بين العاملين في الأمن العام وباقي المؤسسات معولاً على النتائج المرجوة من خلال انشاء هذه الوحدة كذراع تنفيذي للوزارة وكملاذ آمن للمستثمرين في الأردن والتي ستكون بمثابة حلقة الوصل بين المستثمرين وكافة الجهات الامنية والادارية الاخرى لتنسيق الجهود وتنفيذ كافة الواجبات والمتطلبات التي يحتاجها المستثمر، اضافة الى دورها في التواصل مع وزارة الداخلية ووزارة الصناعة والتجارة وهيئة تشجيع الاستثمار وغرف الصناعة والتجارة في مختلف المحافظات والعمل معهم كفريق واحد من اجل ازالة كافة اشكال المضايقات والاشكالات والمعيقات التي قد يتعرض لها المستثمرون.

وأكد اللواء الركن الفقيه أن إنشاء هذه الوحدة جاء ترجمة للأوامر والتوجيهات الملكية من لدن جلالة الملك عبد الله الثاني المستمرة لحماية الاستثمار وتشجيعه وتوفير كافة اشكال الحماية الامنية له وتوفير البيئة الجاذبة له كونه عصب الاقتصاد والركيزة الاساسية في عملية الاصلاح الاقتصادي والتنمية.

وقال اللواء الركن الفقيه إن الوحدة باشرت عملها كوحدة خاصة مستقلة تعني بعدد من الواجبات العملياتية والاستخباراتية من خلال التواصل اليومي وعلى مدار الساعة مع كافة المستثمرين عبر قاعدة بيانات خاصة بهم, ومن خلال غرف عمليات منتشرة في الاقاليم وبخطوط ساخنة يتم التواصل من خلالها معهم وتلبية كافة احتياجاتهم الامنية والتعامل مع اية ملاحظات وشكاوى ترد منهم وبسرعة دون اي تأخير وبشكل حازم واتخاذ اقصى الاجراءات القانونية والادارية بحق كل من يتجرأ بالمساس بالاستثمار والمستثمرين.

وفي نهاية اللقاء استمع الحضور لإيجاز قدمه قائد لواء الصحراء الخاص العقيد باسل الحويطات أهاب فيه بالمستثمرين الأردنيين والعرب والأجانب في حال تعرضهم لأية اشكالات او قضايا ابتزاز واحتيال وطلب مبالغ منهم دون وجه حق التواصل دون تردد مع وحدة حماية الاستثمار عبر ارقام خاصة سيتم تزويدهم بها مباشرة، حيث سيتم التعامل مع تلك الشكاوى والملاحظات بغاية الاهمية وفق أشد الاجراءات القانونية والادارية.