بقلم - المدير العام للدفاع المدني اللواء مصطفى عبدربه البزايعة

بكل معاني الوفاء والإباء والفخار والاعتزاز بجلالة قائدنا الأعلى الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه يتسامى أردن الخير والعطاء إلى مراتب المجد والشموخ بما رسمت وأبدعت قيادته الهاشمية المظفرة بجهودها الدؤوبة التي عز نظيرها في العمل المثمر والإرادة النابعة من العزيمة القوية والتصميم على مواجهة التحديات للوصول بالوطن الغالي إلى بر الأمان بمنهجية واثقة لتحقيق كل ما يصبوا إليه قائد الوطن من التميز والارتقاء بالوطن نحو مدارج الرفعة والكمال وبهذه المناسبة الوطنية الغالية على قلوبنا جميعاً عيد ميلاد جلالة قائدنا الأعلى الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه نقف وقفة إجلال وإكبار للملك الإنسان الذي امتلأ قلبه بحب شعبه حتى فاض هذا الحب بالمكرمات الهاشمية لما تحقق علي يدي جلالته من منجزات عظيمة نبعت من فكر جلالته الصائب وطموحاته وتطلعاته الواعدة فكان العطاء جزلاً مغدقاً بالخير العميم على الوطن والمواطن فقائدنا المفدى في قلوبنا والإخلاص والوفاء للعرش الهاشمي أمانة في أعناقنا والانتماء للوطن الغالي واجب مقدس وحق علينا.

وإننا في جهاز الدفاع المدني الإنساني النبيل الذي هو هدية القيادة الهاشمية الفذة لشعبها الوفي ونحن نشارك أبناء الوطن كافة الاحتفاء بهذه المناسبة العزيزة لنهنئ جلالة قائدنا الأعلى مبتهلين إلى الله جلت قدرته أن يرفله بأثواب الصحة والعافية وأن يبارك لجلالته في عمره المديد ليبقى جلالته رمز عزة الوطن وشموخه وإبائه.

وإن ما تحقق من إنجازات في الدفاع المدني وما وصل إليه من حرفية عاليه وتميز في أداء الواجب ما كان ليتحقق لولا الدعم الموصول والرعاية الدائمة من لدن جلالة قائدنا الأعلى الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه لهذا الجهاز لتمكينه من توفير كل مقومات العمل الإنساني الموكل إليه.

معاهدين الله وجلالة قائدنا الأعلى الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المفدى بالعمل على تحقيق رؤى جلالته الثاقبة وتنفيذ التوجيهات السامية في الحفاظ على أرواح المواطنين وسلامتهم وصون الممتلكات ومقدرات الوطن من شتى صنوف المخاطر مستلهمين العزم من علو همة جلالته قدوتنا ومثلنا الأعلى.

أعاد الله هذه المناسبة الوطنية الغالية على جلالة القائد الأعلى والأسرة الهاشمية الماجدة وأبناء شعبنا الوفي بالخير واليمن والبركات وسدد على طريق الخير خطى جلالته ليبقى الأردن الغالي وطن التميز والرخاء والأمن والأمان والاستقرار في ظل قيادتنا الهاشمية المظفرة.

إنه سميع مجيب.