القاهرة - ا ف ب

أعلن المحامي اليساري المدافع عن حقوق الانسان خالد علي الاربعاء عدوله عن الترشح للانتخابات الرئاسية في مصر المقررة في 26 اذار/مارس في مواجهة الرئيس المنتهية ولايته عبد الفتاح السيسي.

وقال علي في مؤتمر صحافي "اليوم نعلن قرارنا باننا لن نخوض هذا السباق"، عازيا قراره الى اعتقال بعض مساعديه في الحملة اضافة الى ضيق الفترة الزمنية التي تفصل عن موعد الانتخابات.

وعلي الذي ترشح للرئاسة في 2012، لم يكن قد تقدم رسميا بعد بطلب ترشحه للانتخابات الرئاسية.

وقال خالد علي "لقد قوبل ترشحنا برد فعل عصبي وغير مسؤول تمثل في القبض على عدد كبير من شباب الحملة المسؤولين عن الحملة في المحافظات"، مضيفا انه "تمت احالة بعضهم على محاكمات عاجلة".

واضاف إن "اعلان جدول زمني مجحف في غفلة من الزمن يلزم الجميع بالبدء بجمع التوكيلات اللازمة للترشح بعد ساعات من اعلان الهيئة العليا للانتخابات قراراتها".

وغالبية المرشحين المنافسين للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اما تخلوا عن ترشحهم واما صدرت بحقهم احكام بالحبس في الاسابيع الاخيرة.