دمشق - ا ف ب

نفت السلطات السورية السبت ما أعلنته تركيا عن ابلاغها خطياً دمشق بالهجوم على منطقة عفرين ذات الغالبية الكردية، واصفة العملية بـ "العدوان الغاشم" على أراضيها.

ونقلت وكالة الانباء السورية الرسمية "سانا" عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية السورية قوله "تنفي سوريا جملة وتفصيلاً ادعاءات النظام التركي بابلاغها بهذه العملية العسكرية التي هي جزء من مسلسل الاكاذيب التي اعتدنا عليها من النظام التركي".

وأضاف "الجمهورية العربية السورية تدين بشدة العدوان التركي الغاشم على مدينة عفرين التي هي جزء لا يتجزأ من الاراضي السورية".

وجاء الموقف السوري بعيد اعلان وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو لقناة "24 تي في"، "لقد أبلغنا كل الاطراف بما نقوم به. حتى أننا أبلغنا خطياً النظام السوري".

وتابع "رغم ان لا علاقات لنا مع النظام، نقوم بهذه الخطوات انسجاما مع القانون الدولي".

وأعلنت تركيا السبت شن هجوم اطلقت عليه اسم "غصن الزيتون" على مواقع وحدات حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين ذات الغالبية الكردية في شمال محافظة حلب. وقال رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم إن مقاتلات تركية قصفت السبت مواقع للوحدات التي تعدها أنقرة "منظمة ارهابية".

وقبل يومين، أعلنت دمشق على لسان نائب وزير الخارجية فيصل المقداد أن القوات الجوية السورية جاهزة "لتدمير" الطائرات التركية في حال شنها أي هجوم على منطقة عفرين.

واعتبر المصدر في وزارة الخارجية السبت أن هذا "العدوان يمثل الخطوة الاحدث في الاعتداءات التركية على السيادة السورية"، مطالباً المجتمع الدولي "بادانة هذا العدوان التركي واتخاذ الاجراءات الواجبة لوقفه فوراً".