براغ - ا ف ب

صوت النواب التشيكيون الجمعة على رفع الحصانة النيابية عن رئيس الحكومة الشعبوي المستقيل اندريه بابيتش المتهم بالاستفادة بشكل غير شرعي من قروض اوروبية، وذلك بعد ثلاثة ايام على فشل حكومته بالحصول على ثقة النواب.

وقال نائب رئيس مجلس النواب توميو اوكامورا ان البرلمان صوت "لصالح رفع الحصانة" باكثرية 111 نائبا مقابل 69 صوتوا ضد، من اصل 180 نائبا حضروا الجلسة.

وبات بامكان القضاء الان ملاحقة بابيتش بعد رفع الحصانة عنه.

ويعتبر بابيتش (63 عاما) ثاني اغنى رجل في تشيكيا حسب مجلس فوربس، وهو يواجه تهمة اختلاس مليوني يورو من المساعدات الاوروبية في اطار مشروع بناء مجمع فندقي على بعد 60 كيلومترا جنوب براغ.

الا ان بابيتش رفض بشكل قاطع هذه الاتهامات واعتبر ان الدافع من ورائها "سياسي".