عمان - رهام فاخوري

حث أمين عام المجلس النرويجي للاجئين يان إيغلاند الإدارة الأميركية على إعادة النظر في قرارها بحجب مبلغ (65) مليون دولار أمريكي عن وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى "الأونروا".

وقال في بيانه ان المبلغ يمثل أكثر من نصف الشريحة الأولية البالغة ( 125) مليون دولار والتي كانت ستقدم للأونروا في بداية العام كالمعتاد، فسيكون لهذه الخطوة عواقب مدمرة بالنسبة للاجئين الفلسطينيين الضعفاء في الشرق الاوسط بما فيهم مئات الآلاف من الأطفال اللاجئين في الضفة الغربية وغزة ولبنان والأردن وسوريا الذين يعتمدون على الوكالة في تعليمهم، كما ستحرم آباءهم من شبكة أمان اجتماعي تساعدهم على البقاء.

واعتبر إن هذه الخطوة ستقوض قدرة وكالة الأمم المتحدة على الاستجابة في حال حدوث تصعيد آخر في الصراع. ونأمل أن تتعاون الإدارة الأمريكية والكونغرس في عكس قرار قطع المساعدات المأساوي والمُحفَّز سياسياً قبل أن تنتقل آثاره عبر الشرق الأوسط، وفي الوقت نفسه ندعو الدول المانحة الأخرى إلى الوقوف مع الأونروا واللاجئين الفلسطينيين وتغطية العجز الهائل الذي خلفته الإدارة الأميركية.