لوس انجليس - رويترز

قال مسؤولون إن جهود البحث عن ناجين من الانهيارات الطينية الشديدة في أجزاء من مقاطعة سانتا باربره بولاية كاليفورنيا الأمريكية استمرت اليوم الأحد رغم تضاؤل الآمال في العثور على أحياء.



وقال جاستن كوبر وهو متحدث باسم فريق للاستجابة من وكالات متعددة "ما زلنا في مرحلة الإنقاذ وما زلنا نتمنى العثور على أي شخص على قيد الحياة رغم تضاؤل فرص هذا الأمر".

وأضاف أن عدد القتلى ارتفع إلى 20 شخصا اليوم الأحد بينما لا يزال هناك أربعة مفقودين.

ووصل 900 من أفراد أجهزة الطوارئ هذا الأسبوع للانضمام إلى جهود الإغاثة التي يقوم بها ما يربو على 2100 من السكان والعاملين في وكالات محلية واتحادية من بينها خفر السواحل والبحرية والصليب الأحمر الأمريكي.

وقعت الكارثة يوم الثلاثاء عندما غمرت أمطار غزيرة المنطقة قرب مونتيسيتو شمالي مدينة لوس انجليس.

وانهارت تلال مشبعة بالمياه مما أدى إلى سقوط سيل من الأوحال والمياه الغزيرة والأشجار المقتلعة من جذورها والصخور على الوادي وتسبب فيما وصفته الشرطة "بإصابات فظيعة" لضحايا تتراوح أعمارهم بين ثلاثة أعوام و89 عاما.

وقالت إدارة الغابات والحماية من الحرائق في كاليفورنيا إن الدمار غطى نحو 78 كيلومترا مربعا.