عجلون- علي فريحات 

بلغت تكلفت مشروع مستشفى الايمان الحكومي الجديد في محافظة عجلون 40 مليون دينار الذي تنفذه وزارة الصحة على مرحلتين .

وقال مدير المستشفى الدكتور وليد الامام ان المبنى الجديد يتألف من عشرة طوابق بمساحة 38 الف متر مربع حيث تصل طاقته الاستيعابية للمرضى الى 200 سرير وهي قابلة للزيادة لاستيعاب المرضى .

وثمن الدكتور الامام متابعة وزارة الحثيثة لانجاز المشروع ومتطلباته الاضافية ومنها مواقف لاصطفاف السيارات من خلال هدم المبنى القديم الذي اصبح متهالكا وغير صالح

لاستخدامه مشيرا ان وزير الصحة يقوم بزيارات متلاحقه للمشروع من أجل حل كافة المعيقات وتنفيذ المشروع ضمن مراحله المقرره دون تأخير .

وأشار الدكتور الإمام أن هناك احتياجات ضرورية وملحه للمستشفى حيث وعد الوزير خلال زيارته الأخيرة للمستشفى بتوفيرها حيث تم رصد هذه الاحتياجات وان مديرية إدارة الخدمات بالوزارة تعمل على توفير تلك الأجهزة بالإضافة إلى أنه تم تأمين عدد من أطباء الاختصاص لتغطية النواقص من الكوادر الطبية للنهوض بمستوى الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين في المحافظة .

وأشار إلى تزايد أعداد المراجعين لقسم الإسعاف والطوارئ وغالبيتهم من المؤمنين عسكريا والذين بلغ عددهم العام الماضي 130582 مراجعا ومراجعة، فقد تم تزويد القسم لأول مرة بأخصائي طب طوارئ لتقييم الحالات واستحداث غرفة لفرز الحالات وأخرى لعلاج الحالات غير الطارئة حتى يتم التركيز على الحالات الحرجة، لافتا إلى انه سيصار إلى تزويد القسم بأخصائي آخر بالتنسيق مع مديرية الصحة.

وقال مشرف للشركة المنفذه للمشروع المهندس محمد حمدان أن نسبة الإنجاز وصلت إلى ما يزيد عن 60 % وان العمل جار لاستكمال مراحل المشروع قبل نهاية العام الحالي مثمنا الجهود التي تبذلها وزارة الصحة والابنية الحكومية والاشغال لتذليل العقبات التي تواجه سير عمل المشروع .

وأبدى المهندس حمدان استعداد الشركة لعمل أي إضافات ترغبها وزارة الصحة لإخراج المشروع بشكل متكامل وخصوصا أنه سيصبح هناك مواقف للسيارات مكان المبنى القديم .