عمان - بترا

أكد وزير المياه والري الدكتور حازم الناصر أن الوزارة تسعى للنهوض بخدمات المياه والصرف الصحي بوتيرة سريعة وانجاز عدد من المشروعات التي تؤمن مصادر مائية اضافية لتأمين الاحتياجات المائية المتزايدة في جميع مناطق المملكة.

وأضاف خلال جولة تفقدية له شملت مناطق بمحافظة اربد والأغوار الشمالية والوسطى للاطلاع على عدد من المشاريع الحيوية التي تنفذها الوزارة، ان وزارة المياه والري تسعى إلى زيادة كميات المياه المعالجة وفق أحدث التقنيات العالمية الحديثة وتأمينها لزراعات اقتصادية تحقق عوائد كبيرة على الاقتصاد الوطني.

وأوضح أن عام 2018 سيكون عام الإنجاز لعدد من المشروعات الاستراتيجية، منها: مشروع جر مياه وادي العرب لتوفير 30 مليون متر مكعب من مياه الشرب عالية المستوى لمحافظات الشمال بكلفة نحو 125 مليون دولار.

وفي شركة مياه اليرموك، اطلع الوزير بحضور نائب مدير بعثة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية نانسي أزليك ومدير عام شركة مياه اليرموك حسن الهزايمة خلال رعايته إطلاق مشروع رفع كفاءة قطاع المياه الممول من الوكالة الاميركية USAID على عدد من الخطط التي تنتهجها الوزارة في الشركة وحسنت من واقع التزويد المائي في جميع مناطق شمال المملكة الاكثر استضافة للجوء السوري.

وبين الناصر خلال تفقده مركز التحكم والاتصال في مياه اليرموك ووحدة التحكم في خدمات الزبائن التي تشتمل على خدمات الكترونية حديثة للمراقبة والمتابعة والتوزيع، ان الخدمات التي تقدمها الشركة تتطور بكفاءة عالية مما سيؤدي الى انخفاض المياه المهدورة بعد ان يتم استكمال أتمتة جميع العمليات الميدانية واعتماد خدمة تحديد الموقع الجغرافي لحظة وردود المكالمة من المتصل مباشرة ونقلها إلى الأجهزة المحمولة ميدانيا ليتم التعامل معها خلال وقت قصير جدا.

ودعا الناصر الى الاسراع بإنجاز عمليات الاشراف على الخدمات لضمان تقديم نوعية متقدمة من الخدمات للمواطنين وضبط عمليات التوزيع والصيانة ودمجها الكترونيا مع مركز الوزارة، كاشفا النقاب عن البدء بالتجهيز لتنفيذ مركز موحد للتحكم وخدمات زبائن الشمال في خزان حوفا وفق احدث التقنيات الحديثة.

وتفقد وزير المياه والري يرافقه مساعد أمين عام سلطة وادي الاردن للأغوار الشمالية والوسطى غسان عبيدات ورئيس بلدية معاذ بن جبل ساري العبادي اعمال تنفيذ مشروع جر مياه وادي العرب الذي تنفذه شركة مابا اوزنتين التركية والتي بلغت نسبة الانجاز فيه نحو 20 بالمائة ويقوم بالعمل فيه اكثر من 370 مهندسا وفنيا ومشرفا وعاملا غالبيتهم من اهالي المنطقة والمناطق المجاورة.

وقدم مدير مشروع جر مياه وادي العرب بلال الشريف شرحا عن اعمال التنفيذ ومراحلها حيث بلغ مجموع كميات الاسمنت المستخدمة حتى الان في المشروع ما يزيد على 14 الف متر مكعب من الاسمنت المسلح من أصل 65 الف متر مكعب وكذلك عمليات بناء المحطة الرئيسية لمعالجة وتنقية وتحلية مياه الشرب وبناء اربع محطات ضخ رئيسية والخدمات المرافقة للمشروع.

وبحث وزير المياه والري مع رئيس بلدية معدي ساري العبادي بحضور عدد من الاعضاء كافة الامور المتعلقة بالتعاون بين القائمين على المشروع والبلدية وانعكاس ذلك على تنمية المنطقة وتطويرها، موعزا بسرعة تجهيز بئر الحمة وتأمين بلدية معدي باحتياجاتها المائية منه، ودعا المعنيين الى الاسراع بتنظيف آبار المخيبة لزيادة طاقتها الانتاجية.

كما تفقد الوزير أعمال مشروع الخط الناقل من محطة 24 الى محطة 33 بطول ثمانية كيلو متر والممول من الاتحاد الاوروبي بقية حوالي تسعة ملايين دينار مع تأهيل مضخات مياه الري الحديثة حيث استمع من مساعد امين عام سلطة وادي الاردن غسان عبيدات الى شرح عن سير العمل والذي سيكون جاهزا مع نهاية 2018 للبدء بضخ المياه لغايات الري.

واطلع الوزير على عمليات التزويد المائي في مناطق الاغوار الشمالية والمشارع والوسطى من قناة الملك عبدالله بحضور رئيس الاتحاد العام لمزارعي وادي الاردن عدنان خدام، مؤكدا حرص الحكومة على ايجاد الحلول للمشكلات التي يعانيها قطاع الزراعة في كافة المناطق وبالأخص المناطق الشمالية والوسطى، والتي تعاني اوضاعا استثنائية بسبب اللجوء اليها مما حمل اهاليها اعباء جسام.

وأكد ان جميع المطالب للمزارعين وللمواطنين تنال كل الاهتمام داعيا جميع الاهالي في المناطق الى ان يكونوا داعمين للجهود المتواصلة للوزارة في حماية مقدرات المياه حيث ان المحافظة عليها سيعمل على سرعة الاستجابة لتطلعات ومطالب المواطنين وتلبيتها بكل فاعلية وتأمينهم بالاحتياجات المائية بعدالة.

وشدد الناصر على ضرورة تطوير زراعات اقتصادية خاصة في منطقة القرن وغيرها تتواءم مع المياه المعالجة مثل زراعات البرسيم والشعير، مؤكدا ان الوزارة تعمل على تنفيذ مشروع جديد لتأمين 10 آلاف دونم من أراضي الخزينة ليتم زراعتها والتي ستحقق دخلا متميزا للمواطنين في منطقة القرن وتعود على الاقتصاد بعوائد مادية وتوفر عددا كبيرا من فرص العمل لأهالي المنطقة.

كما اطلع الوزير خلال لقائه عددا من مسؤولي وادي الاردن في مركز تحكم وادي الاردن على كميات المياه التي يتم تزويد المزارعين بها من القناة واجراء اعمال التنظيف والصيانة لقناة الملك عبدالله، كما اطلع على سير العمل في مشروع اعادة تصميم وتنفيذ شبكة مياه الري في غور كبد لري حوالي 18 كيلو متر من الاراضي الزراعية بقيمة 16,8 مليون دينار والممول بموجب قرض من بنك الاعمار الالماني بما يحقق زيادة في المردود الاقتصادي من المتر المكعب الواحد من المياه وزيادة الانتاجية الزراعية وبالتالي تحسين واقع المزارعين اقتصاديا ويتضمن المشروع تنفيذ شبكات ري حديثة بطول 175 كيلو متر ومحطات ضخ ونظام سكادا.

واطلع الوزير خلال جولة له في مناطق دير علا بحضور رئيس بلدية معدي فندي الياصجين ورئيس اتحاد مزارعي وادي الاردن عدنان الخدام على اعمال تنفيذ شبكة مياه دير علا الجديدة والذي تنفذه الوكالة اليابانية جايكا بقيمة 10 ملايين دينار بحضور مدير المشروع مفيد اللوزي لاستبدال شبكات مياه مناطق دير علا بحديثة وتخفيض فاقد المياه، واوعز الوزير بتامين ادارة المياه بعدد من الاليات الحديثة لإنجاز اعمال الصيانة والتشغيل.

كما استمع الى شرح من المعنيين عن اعمال تأهيل خزان الكرامة وعمليات التحلية حيث اوعز بسرعة نقل محطة التحلية من موقع السد الى منطقة ظهرة الرمل لتأمين كميات مياه اضافية بطاقة 100 متر مكعب لكل ساعة على ان تكون جاهزة قبل بداية الصيف لتزويد المواطنين بمياه الشرب.

واطلع الوزير على عدد من التجارب الزراعية الحديثة في مناطق دير علا والكرامة والمشارع والاغوار الشمالية خاصة زراعة النخيل والمشاتل الحديثة والتي تحقق مردودا اقتصاديا كبيرا، مؤكدا ان الوزارة تقدم كافة اشكال الدعم للمزارعين لتطوير زراعات اقتصادية تنعكس بشكل فاعل على الاقتصاد الوطني وان يحقق الشروط التنافسية ليكون المنتج الاردني ذو نوعية متميزة، مضيفا ان الحكومة لن تتوانى عن ادخار اي جهد لتطوير ودعم القطاع الزراعي وتمكينه من الولوج الى الاسواق العالمية.