اربد –نادر خطاطبة 

حققت صادرات محافظة اربد للاسواق العالمية والعربية العام الماضي مبلغ 778 مليون دولار مقابل 682 دولارا لعام 2016 وبنسبة زيادة بلغت 14 بالمئة .

وبلغت صادرات مدينة الحسن الصناعية منفردة حوالي 696 مليون دولار بنسبة نمو بلغت 14.5 بالمئة فيما بلغت صادارت مدينة السايبر سيتي 57.5 مليون دولار بانخفاض بلغت نسبته 3 بالمئة اما الصناعات المنتشرة في مناطق خارج المدن الصناعية المؤهلة فحققت مبلغ 25.5 مليون دولار بنسبة نمو بلغت 61.4 بالمئة وبلغت قيمة الصادرات بموجب اتفاقية الدول العربية قرابة 65 مليون دولار .

واحتل قطاع الصناعات الجلدية والمحيكات المرتبة الاولى في صادارت العام بمبلغ 692 مليون فيما حل قطاع الصناعات العلاجية واللوازم الطبية ثانيا بمبلغ 26 مليون دولار وجاء قطاع الصناعات التموينية والغذائية ثالثا بمبلغ 19.7 مليون دولار .

وحقق قطاع الصناعات البلاستيكية والمطاطية ما قيمته 12.8 مليون دولار اما الصناعات الهندسية والكهربائية فحققت 11.4 مليون دولار تلتها الصناعات الانشائية بمبلغ 11.2 مليون دولار واخيرا صناعات الكيماوية ومستحضرات التجميل بمبلغ اقترب من ثمانية ملايين دولار .

واظهر تقرير رصد الصادرات الذي تعده غرفة صناعة اربد تغيرا ايجابيا بنسب النمو لغالبية الصادرات تراوحت نسبته ما بين 5.3 بالمئة و 117 بالمئة باستثناء قطاع الصناعات العلاجية الذي وان حل ثانيا في سلم الصادرات الا ان قيمة صادراته انخفضت بنسبة 25 بالمئة وحقق 26 مليون دولار مقابل 35 مليون دولار العام 2016 .

وبحسب رئيس غرفة الصناعة هاني ابو حسان ان معظم الصادرات تركزت في مدينة الحسن الصناعية التي اقتربت نسبتها من 85 بالمئة في حين سجلت اعلى نسبة صادرات للاسواق الامريكية وبلغت 76.8 بالمئة اما الصادرات للدول العربية فبلغت نسبتها من اجمالي الصادرات فتجاوزت نسبة ثمانية بالمئة بقليل .

واعرب ابو حسان عن امله ان تزدهر الصادرات خلال العام الجاري وان يكون وضعها التنافسي في الاسواق العالمية افضل بحيث تتحسن مرتبة الاردن في سلسلة القيمة العالمية وان يكون لفتح معبر طريبيل اثار ايجابية على الصادرات والاقتصاد الوطني عموما .