نيويورك - بترا

طالب سفراء 54 دولة افريقية بالامم المتحدة، في بيان شديد اللهجة، الرئيس الاميركي دونالد ترمب بـ"التراجع" و"الاعتذار" بعد تصريحات منسوبة له تناقلتها وسائل اعلام وتضمنت عبارات مسيئة حول الهجرة ووصَفَ فيها بلدان المصدر بانها "حثالة".

وبعد اجتماع طارئ، قالت مجموعة السفراء الافارقة في بيان الليلة الماضية انها "صُدمت بشدة" وانها "تدين التصريحات الفاضحة والعنصرية" والمتضمنة "كراهية للأجانب" من جانب دونالد ترمب. وعبرت المجموعة عن "تضامنها مع شعب هايتي والدول الاخرى" المشمولة بتلك التصريحات، موجهة الشكر "لجميع الاميركيين" الذين دانوا هذه التصريحات.