عمان - الرأي - عبر فريقا الوحدات وضيفه هلال القدس على طريقتهما الخاصة عن التضامن مع صمود المقدسيين في فلسطين الشقيقة وهما يخوضان أمس برعاية سمو الأمير علي بن الحسين رئيس الهيئة التنفيذية لاتحاد كرة القدم، مباراة ودية «حبية» على ستاد الملك عبدالله الثاني.

وتمكن الوحدات من الفوز بنتيجة 2/1 بالمباراة التي اكتست أجواء مميزة رفعت خلالها الجماهير على المدرجات تيفو حمل اسم «عهد» الشابة الفلسطينية التي اعتقلتها قوات الاحتلال قبل أسابيع.

ورغم ان اللقاء لم يشهد حضورا جماهيريا كبيرا كما كان متوقعا، الا انه حظي متابعة رسمية تمثلت بـ وزير الشباب والرياضة حديثة الخريشا، العضو العربي في «الكنيست» أحمد الطيبي والنائبين خليل عطية وعمر قراقيش ومندوب السفير الفلسطيني في الأردن نجيب القدومي إلى جانب بلال القاسم وسعد المجالي من السفارة الفلسطينية ورئيسي ناديي الوحدات وهلال القدس يوسف الصقور والدكتور باسم أبو عصب.

فنياً، عمد الوحدات بقيادة جمال محمود على منح مجموعة كبيرة من العناصر الشابة والجديدة فرصة المشاركة جنباً مع بقية اسماء الفريق الذي يعاني من غياب الدوليين لالتزامهم مع المنتخب الوطني بمعسكر ابو ظبي وكذلك الامر بالنسبة للاولمبيين المتواجدين حاليا في الصين حيث النهائيات الآسيوية ت23.

ومثل الوحدات على امتداد فترات المباراة كلا من عامر شفيع وتامر صالح ومحمد الباشا وباسم فتحي وعمر قنديل وأحمد الياس وعبدالله ذيب، والواعدين ثائر سمرين وحربي أحمد ومعاذ العموري وخضر الحاج، اضافة الى الوافدين الجديدين محمود زعترة وحسن عبد الفتاح.

كما شارك مع الوحدات وفي شوط المباراة الاول، لاعب الفيصلي سالم العجالين الذي صنع الهدف الاول للمحترف الفلسطيني في الاهلي محمود وادي عند الدقيقة 20، قبل ان يعادل علي عدوي النتيجة لهلال القدس بالدقيقة 47، فيما كان خضر الحاج يضع توقيعه على هدف الوحدات الثاني عند الدقيقة «75».