عمان - رويدا السعايدة

انطلقت امس أعمال قمة «كبير مع أورانج» برعاية وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وزيرة تطوير القطاع العام مجد شويكة، التي تنظمها وتستضيفها شركة اورنج الأردن في مجمع الملك حسين للأعمال.

ويشارك في القمة نحو 200 ريادي اعمال في المملكة، إضافة الى ممثلين عن شبكة (Orange FAB) من جميع أنحاء العالم، ومستثمرين في مختلف القطاعات ذات الصلة.

وقال الرئيس التنفيذي لـ «اورنج الأردن» جيروم هاينك خلال الافتتاح ان اختيار المملكة لانعقاد القمة للمرة الاولى جاء «كونها سباقة في مجال ريادة الأعمال، مشيرا الى ان استضافة الشركة لهذه القمة جاء ايمانا منها بالأهمية الكبيرة لريادة الأعمال ودورها الرئيسي في دعم الاقتصاد من خلال خلق فرص العمل ومساهمتها بالتنمية الاجتماعية والاقتصادية».

واضاف ان تنظيم اورنج الأردن لهذا الحدث الهام جاء ضمن التزامها بدعم الرياديين محليا وعالميا، واتاحة الفرصة لهم لربط الشركات الابتكارية الناشئة محلياً وعالمياً مع المستثمرين المحتملين المهتمين، حيث سيتم اتاحة المجال للرياديين بتقديم عروض تفصيلية عن مشاريعهم ومناقشتها تفاعليا معهم، وبذلك تسهم الشركة بسد الفجوة بين احتياجات وتوقعات الشركات الناشئة والمؤسسات وبالتالي دعم القطاع الريادي في الاردن.

وقدمت الشركات الريادية خلال فعاليات المؤتمر شرحا تفصيليا امام المستثمرين ورجال الاعمال عن البيئة الريادية في الأردن من ناحية التخطيط والإحصاءات والجهات الرئيسية الفاعلة والتحديات إضافة إلى طرح استراتيجيات تعاون مع الشركات الناشئة والرياديين، وتبادل قصص النجاح من الشركات الناشئة المحلية والدولية واستكشاف الفرص الاستثمارية الممكنة من خلال الذراع الاستثماري لمجموعة اورنج العالمية.

واعتبر المشاركون ان هذه القمة فرصة حقيقية امام الرياديين وتتيح المجال امامهم للالتقاء مع نخبة من المستثمرين المحتملين، الامر الذي سيسهم في تسهيل اتخاذ القرار الاستثماري من قبل الشركات في المشاريع الريادية الخلاقة وبالتالي انعكاسه الايجابي على قطاع تكنولوجيا المعلومات المحلي ومن ثم على الاقتصاد بشكل عام.

كما تم خلال جلسات العمل استعراض قصص النجاح ومناقشة التحديات والعقبات التي تواجهها الشركات الريادية على المستوى المحلي والعالمي وتبادل الافكار والحلول، حيث اكد المشاركون اهمية وجود جهات استثمارية تتبنى الافكار الريادية والشركات الناشئة لتمهيد الطريق امام اعمالهم نحو الانطلاق.