البترا- زياد الطويسي

شهدت مناطق لوائي البترا والشوبك بمحافظة معان اليوم، تساقطا للأمطار والبرد وسط ضباب كثيف، فيما تواصلت حركة السياحة بشكل طبيعي واعتيادي.

وفعلّت سلطة إقليم البترا التنموي السياحي وبلدية الشوبك ومتصرفيات المنطقة ومديريات الأشغال، خطط الطوارئ لديها للتعامل مع مستجدات الحالة الجوية، كما نشرت فرقها الميدانية وآلياتها لمتابعة أي طارئ.

وأكد رئيس مجلس مفوضي إقليم البترا بالوكالة المهندس عبدالمنعم أبو هلالة، أن الحركة السياحية جرت في المدينة الأثرية بشكل طبيعي واعتيادي، وسط خدمات متكاملة حظي بها الزوار القادمين إلى المنطقة، سواء في مركز الزوار أو المحمية الأثرية وكذلك في مختلف أماكن الخدمة.

وأشار إلى أن السلطة قد اتخذت العديد من الاجراءات المسبقة بهدف التعامل مع الموسم المطري، وكان من ضمنها إعادة صيانة قنوات وأودية تصريف المياه في مختلف التجمعات السكانية، وكذلك إعادة تأهيل نظام تصريف المياه في الموقع الأثري، وبما يضمن الحفاظ على سلامة الزوار والمواقع الأثرية.

وأوضح نائب رئيس مجلس محافظة معان أحمد الرفايعة، ان مناطق الشوبك قد شهدت تساقطا للأمطار، وأن غرف الطوارئ في اللواء تعمل على مدارس الساعة من أجل التعامل مع أي مستجدات جوية.

وشهدت عدد من المناطق وخصوصا في وادي موسى انقطاعات للتيار الكهربائي لبعض الوقت، وذلك بسبب الأعطال الناتجة عن الرياح.

إلى ذلك حذرت غرف الطوارئ في المنطقة، من تدني مدى الرؤية الأفقية على الشوارع الرئيسية، وخصوصا في ساعات الليل نتيجة تشكل الضباب.