سيول - ا ف ب

اتفق الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الكوري الجنوبي مون جاي-ان الخميس على تأجيل المناورات العسكرية المقررة بين البلدين الى ما بعد اجراء الألعاب الاولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ الشهر المقبل، وفق بيان صادر عن الرئاسة في سيول.



وقال البيان ان "القائدين اتفقا على عدم اجراء التمارين العسكرية الأميركية الكورية الجنوبية خلال فترة الألعاب الأولمبية، على أن تبذل القوات المسلحة في البلدين قصارى جهدها لضمان سلامة الألعاب".

وأكدت سيول اتخاذ هذا القرار اثناء محادثة هاتفية بين الرئيسين الثلاثاء.

واكد مون لترامب ان ارجاء هذه المناورات التي تثير دوما غضب بيونغ يانغ، سيسهم في إنجاح الالعاب الاولمبية الشتوية "ضمن فرضية الا يقوم الشمال باستفزازات جديدة"، على ما اضاف البيان.

وعلق المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل روب مانينغ ان "وزارة الدفاع تدعم قرار الرئيس وما يصب في صالح التحالف الاميركي الكوري الجنوبي".

وأتى هذا الاعلان بعد ساعات على تصريحات لترامب اكدت ان الحوار بين الكوريتين "امر جيد".

من جهته "رحب" نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف الخميس بتعليق المناورات اثناء الالعاب الاولمبية الشتوية مؤكدا ان موسكو "تشاهد بارتياح" ان دعواتها لوقف المناورات "اخذت في الاعتبار"، على ما نقلت وكالة ريا نوفوستي.

وكثفت بيونغ يانغ في الاشهر الاخيرة إطلاق الصواريخ البالستية إلى جانب إجراء تجربتها النووية السادسة، ما أدى الى فرض مجلس الامن الدولي عدة رزمات عقوبات عليها.