القاهرة- الأناضول-

أدانت عدة دول ومنظمات عربية وإسلامية الهجوم المسلح، الجمعة، على كنيسة بمنطقة حلوان، جنوبي العاصمة القاهرة، أسفر عن قتلى وجرحى.

وبعث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ببرقية تعزية إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أعرب فيها عن استنكار بلاده لاستهدف كنيسة. مؤكدًا وقوف الكويت مع مصر، وفق وكالة الأنباء الرسمية الكويتية.

وأعربت وزارة الخارجية القطرية، في بيان إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم الذي استهدف الكنيسة في حلوان، مؤكدة موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب.

بدورها قالت الخارجية البحرينية في بيان إنها تدين بشدة الهجوم الإرهابي الآثم الذي استهدف كنيسة في حلوان. معربة عن تمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين جراء هذا العمل الإرهابي البشع.

كما أدانت منظمة التعاون الإسلامي، في بيان بأشد العبارات، الهجوم على الكنيسة ذاتها، واصفة إياه بـالإرهابي.

وأدان الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط ، في بيان الهجوم مؤكدًا دعم جامعة الدول العربية وتضامنها الكامل مع مصر في مواجهة الجرائم الارهابية المتكررة التي ترمي إلى زعزعة أمنها واستقرارها وبث الفرقة بين أبنائها.

وفي سياق متصل، أدانت السفارة الأمريكية بالقاهرة في بيان الهجوم الإرهابي. مؤكدة وقوف الولايات المتحدة بثبات مع شعب مصر في مواجهة هذه الهجمات الجبانة.

كما أدانت السفارة الألمانية بالقاهرة في بيان بشدة الاعتداء الإرهابى. قائلة ليس هناك ما يبرر أبدًا الاعتداءات على مصلين سلميين من أية ديانة.

وقال السفير الألمانى بالقاهرة يوليوس جيورج لوى، فى البيان ذاته يملؤني الحزن أن يسفر الإرهاب عن وجهه، عديم الإنسانية حتى فى نهاية هذا العام من خلال الاعتداء على دور العبادة.