عمان- بترا -

حيت مسيرة سلمية نظمتها الفعاليات الشعبية والشبابية والحزبية جهود الملك عبدالله الثاني وموقف الاردن الرسمي المتطابق مع الموقف الشعبي حيال الوقفة المشرفة لمدينة القدس .

وقال رئيس كتلة الاصلاح النيابية الدكتور عبدالله العكايلة خلال المسيرة التي انطلقت من امام المسجد الحسيني وانتهت بساحة النخيل " اننا نبعث من ارض الاردن ارض الحشد والرباط تحية اعتزاز واكبار للاهل على ارض فلسطين المرابطين على الحقوق العربية والاسلامية مؤكدين اعتزازنا بالوقفة المشرفة للاردن بقيادة الملك عبدالله الثاني ومواقف الاردن الرسمية والشعبية التي عبرت عن الصمود والعزة ".

وحيا المتحدثون الموقف الاردني الاصيل القائم على تأكيد عروبة القدس رغم أنوف الغاصبين الذي يؤكد "ان القدس ستبقى حاضرة في نفوسنا واجيالنا ما حيينا لانها مرتبطة بوعد رب العالمين وعد الحق والانتصار باذن الله" .

وأشادوا بالدول العربية الشقيقة والاسلامية والدولية وعلى راسها الاردن الذين ادانوا ووقفوا ضد قرار ترمب بنقل سفارته للقدس داعين الى مقاطعة البضائع والمنتوجات الاسرائيلية والامريكية كجزء من الرد على سياسات القتل والتشريد والهدم والاحتلال التي تمارس كل يوم .

وفي نهاية المسيرة التي ضمت الآف المشاركين وتقدمها شيوخ عشائر وفعاليات شبابية وشعبية قدم المنظمون شكرهم للاجهزة الامنية وللامن العام ومديرية الدرك وللمشاركين لجهودهم في انجاح هذه المسيرة نصرة للقدس .