الرأي - رصد

تُعتبر القدرة على الكلام أمر جوهري لتكوين صداقات، وكذلك للتعلم ولفهم العالم من حولك.

يجب على الأطفال فهم الكلمات قبل أن يتمكنوا من البدء في الكلام.

يمكنك مساعدة طفلك على التعلم من خلال حملهم عن قرب، والتواصل بالنظر والتحدث معهم حالما يولدون. سينظرون اليك ويبدأون حالاً في فهم كيفية إجراء المحادثات. حتى 'الأصوات الخاصة بلأطفال' تعلّم طفلك دروساً مفيدة حول الاستماع، وأهمية الكلمات والمشاركة في المحادثة.

عندما يبدأ طفلك ابداء اهتمام أكثرحول ما يجري من حوله، ابدئي بالتسمية والإشارة إلى الأشياء التي يمكن أن تروها سوية ('انظر، قطة!'). سيساعد هذا طفلك على تعلم الكلمات، وفي الوقت المناسب، سيبدأ في تقليدك. عندما يتمكن طفلك من لفظ حوالي 100 كلمات منفصلة، سيبدأ بعدها بتأليف جمل قصيرة. يحدث هذا عادةً في حولي سن الثانية.

نصائح مفيدة

تشجّع النصائح التالية طفلك على البدء في الحديث:

•قومي بحركات في الوجه وأصدري أصواتاً و تحدثي حول ما يجري، منذ اليوم الأول لولادته. اطرحي أسئلة مثل، 'هل أنت جائع الآن؟' أو "هل تريد بعض الحليب؟"

•ابدئي بتصفح الكتب مع طفلك في سن مبكرة. لايتوجب عليك قراءة الكلمات في الصفحة، تحدثي فقط عما يمكن رؤيته.

•أشيري إلى الأشياء التي ترونها عندما تكونان خارجاً وفي الجوار ('هناك حافلة'). أضيفي تفاصيل إضافية كلّما تقدم طفلك في العمر ('هناك حافلة حمراء').

•أثناء نمو طفلك، استمتعي بترديد أغاني الأطفال والأغاني، وخصوصاً تلك التي تكون مع حركة مثل 'حضّر كعكة '،' جذّف، جذّف، جذّف قاربك' و ' أنهي بكرة الخيط '.

•إذا كررت الأصوات سيعود طفلك اليها، سيتعلم كيفية تقليدك.

•ستجعل الضجة المرافقة من الصعب على طفلك الاستماع إليكِ، لذا أطفئي التلفاز.

•إذا حاول طفلك لفظ كلمة وأخطأ، الفظي الكلمة بشكل صحيح. على سبيل المثال، إذا أشار طفلك إلى قطة وقال 'قط!' قولي : "نعم، إنها قطة ' لا تنتقديه أو توبخيه لأنه أخطأ في الكلمة.

•استخدمي جمل قصيرة وبسيطة. إذا كان طفلك يتحدث الآن، حاولي كقاعدة عامة استخدام جمل تكون أطول بكلمة أو نحو ذلك من الجمل التي يستخدمها بنفسه.

•العبي معه حيث عليك أن تأخذي مكاناً في الألعاب، مثل لعبة الاختباء و دُر دُر حول الحديقة.

•اجذبي انتباه طفلك بلفظ اسمه في بداية الجملة.

•يمكنك زيادة مفردات طفلك من خلال اعطائه خيارات، مثل، 'هل تريد تفاحة أو موزة؟'

•سيساعد إعطاء طفلك فرصاً في التحدث ( في الحمام مثلاً، وفي السيارة أو قبل النوم مباشرةً) على تعلم الكلام. إذا طرحت سؤالاً، امنحيه الكثير من الوقت للرد عليك.

•حددي موعد استخدام لهايته بوقت النوم. فإنه من الصعب أن يتعلم التحدث و اللهاية في فمه.

صعوبات النطق

يجد بعض الأطفال صعوبةً في معرفة ما تعنيه الكلمات أو يحاولون بصعوبة استخدام الكلمات أو وضعها معاً في جمل. قد يستخدم البعض الآخر جملاً طويلة ولكن يجدون صعوبة في التعبيرعن أنفسهم. تعدّ هذه كلها علامات على أنهم يحتاجون إلى بعض المساعدة الإضافية.

إذا كنت قلقة حول تطور لغة طفلك، تحدثي مع طبيبك أو الزائرة الصحية.

قد يساعد كثيراً تحويل طفلك إلى أخصائي معالجة النطق و اللغة. في معظم الحالات، يمكنك القيام بذلك بنفسك.

الأطفال ثنائيّ اللغة

ينشأ الكثير من الأطفال في أسرة تتحدث أكثر من لغة واحدة. يمكن لهذا أن يكون ميزة في تعلّمهم. حيث تساعد معرفة لغة أخرى على تطور لغتهم الإنكليزية.

الشيء المهم في هذا هو أن تتحدثي مع طفلك بأي لغة تُشعرك بالراحة. قد يعني هذا أن أحد الوالدين يستخدم لغة في حين أن الآخر يستخدم لغة آخرى. يتكيف الأطفال مع هذا بشكل جيد جداً .