عمان - محافظات - ليالي أيوب - اسلام النسور علي فريحات - د. ماجد الخضري - بسام السلمان

عبر طلبة الجامعات الاردنية عن غضبهم واستنكارهم للقرار الاميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل ونقل السفارة الاميركية من تل ابيب الى القدس مصممين على ان القدس «ستبقى عاصمة فلسطين العربية، وستبقى عاصمة الأمة الاسلامية.

«الأردنية»

وبروح القومية العروبية والاسلامية وقف طلبة الجامعة الأردنية رافضين القرارالاميركي منددين بالموقف الاميركي المنحاز للكيان المحتل.

وتجمع آلاف الطلبة من كليات الجامعة عند ساحة البرج التي طالما احتضنت احتجاجهم وشهدت مواقفهم في الرجولة والبطولة والانتصار للقضية الأولى والمركزية، قضية فلسطين.

وارتفعت الأعلام الأردنية والفلسطينية بأيدي طلبة توشحوا بالشماغ الاحمر والابيض ورسموا صورة جسدت وحدة الصف.

واعتبر الطلبة أن اتخاذ القرار يكشف غلو الإدارة الأميركية في تقديم كل أشكال الدعم للكيان الصهيوني، وإمعانها بعنجهيتها في نقل سفارتها للقدس، لتؤكد أمام العالم أجمع دعمها لإجرام الصهيونية بحق الشعب الفلسطيني في الضفة الأخرى، والاستمرار في انتهاكاتها للمقدسات متجاوزة بذلك كل الأعراف والقوانين الدولية.

وأنهى الطلبة وقفتهم بالتأكيد أن القدس ستبقى عربية «من نهرنا إلى بحرنا ولو تراخى الزمان على أن تكون حرة خالدة، فهنا بين النهر والبحر دولة واحدة هي دولة فلسطين العربية».

«مؤتة»

شهدت جامعة مؤتة وقفة احتجاجية، رفضًا لقرار رئيس الولايات المتحدة الأميركية الذي اعترف فيه بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وشارك في هذه الوقفة أسرة الجامعة بكافة كوادرها طلبة وعاملين حيث تجمهر المشاركون أمام عمادة شؤون الطلبة داخل الحرم الجامعي.

ورددوا هتافات مناهضة للقرار الأميركي والذي نال من مشاعر العرب والمسلمين.

الجامعة الأميركية

ونظمت الجامعة الأميركية في مادبا وقفة إحتجاجية ومسيرة صامتة إحتجاجاً على القرار الأميركي المتعلق بالقدس، تحت عنوان «القدس أكبر من مدينة.. إنها رسالة». وشارك بالمسيرة نائب رئيس الجامعة، الدكتور أسامة حداد، ومساعد الرئيس عدنان سهاونة وعمداء الكليات ورؤساء الدوائر وعدد من الاكاديميين والإداريين وطلبة الجامعة.

كلية العقبة

كما نظمت كلية العقبة الجامعية وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني واحتجاجا على القرار الذي جاء لينكر حقهم في ان تكون القدس عاصمة فلسطين واعطاء الحق للمحتل.

واشار عميد الكلية الدكتور بندر ابو تايه الى ان القرار الذي يرفضه الموقف الاردني الرسمي سيكون له اثر سلبي في العلاقات الاردنية الاميركية ويؤجج الصراع العربي الاسرائيلي ويؤدي الى تراجع عملية السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

وندد طلبة الكلية بالقرار مؤكدين ان القدس ستبقى عربية ويجب على الدول العربية والاسلامية اتخاذ موقف موحد تجاه هذا القرار.

«البلقاء»

أقامت كليات جامعة البلقاء التطبيقية في مركز الجامعة في السلط وفي جميع الكليات التابعة لها على ارض الوطن وقفات تضامنية مع القدس في يوم غضب يعم جميع أنحاء الوطن احتجاجا واستنكارا على قرار الرئيس الأميركي ترمب بنقل السفارة الأميركية إلى القدس والاعتراف بها عاصمة لإسرائيل.

وأكد المتحدثون ان هذا القرار الأميركي مخالف لكل القوانين والقرارات الدولية ويشكل حجر عثرة أمام تحقيق السلام العادل وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

وأشاد المتحدثون بمواقف جلالة الملك عبدالله الثاني اتجاه فلسطين والقدس وجلالته يحمل أمانة الرعاية الهاشمية للاماكن المقدسة من إسلامية ومسيحية ، وجلالته صاحب الوصاية وخادم الأماكن المقدسة في القدس الشريف.

«البترا»

نظم طلبة جامعة البترا وقفة احتجاجية، أمس داخل الحرم الجامعي، احتجاجا على الخطوة الأميركية.

واحتشد مئات من الطلبة، في المسطح الأخضر للجامعة رافعين العلمين الفلسطيني والأردني، مرددين هتافات ضد القرار «الشؤم»، ومؤكدين هوية القدس الفلسطينية والعربية والإسلامية، وأنها ستبقى إلى الأبد عاصمة فلسطين.

«اليرموك»

شهدت جامعة اليرموك امس وقفة احتجاجية نظمها اتحاد طلبة الجامعة بالتعاون مع عمادة شؤون الطلبة، نصرة للقدس واحتجاجا على اعتراف واشنطن الرسمي بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأكد رئيس الجامعة الدكتور رفعت الفاعوري خلال الوقفة ، « أن القدس صامدة، وباقية في قلوبنا وعقولنا، وستعود لنا بإذن الله، لافتا إلى أنه لا يمكن لأحد أن ينكر بأن الولايات المتحدة الأميركية تلعب دوراً مهما في التوازن السياسي الدولي، ولكن اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل قرار فردي ولم توافق عليه باقي الدول، ولن يغير شيئا على أرض الواقع، فالقدس صامدة، وأهلها مرابطون، وقدموا مثالا يحتذى في دفاعهم عن عروبة القدس».

كلية عجلون

نظمت كلية عجلون الجامعية التابعة لجامعة البلقاء التطبيقية امس، أمام الكلية وقفة تضامنية مع القدس بحضور أعضاء الهيئتين الاكاديمية والادارية وطلبة الكلية.

وبين عميد الكلية الدكتور نضال الاحمد العياصرة، ان القدس في قلوب وعقول ووجدان أبناء الأسرة الأردنية الواحدة وكل شبر في أرضها وعلى أسوارها شاهد على استبسال الجيش العربي المصطفوي وفي ثراها الشريف.

«الزرقاء»

نظمت جامعة الزرقاء أمس وقفة تضامنية، بعنوان» القدس عاصمة فلسطين» وذلك نصرة للقدس ورفضا واستنكارا لقرار نقل السفارة الأميركية إلى القدس.

واشتملت الوقفة التي شارك بها عمداء الكليات وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية والمئات من طلبة الجامعة، على رفع الاعلام الأردنية وشعارات تؤكد وقوف الأردن مع الشعب الفلسطيني وإنقاذ الأقصى والتأكيد على الوصاية الأردنية على المقدسات. وعبر الطلبة عن استنكارهم للقرار الاميركي في نقل السفارة الى القدس، مبينين ان القدس كانت وستبقى عاصمة للفلسطينيين أصحابها الشرعيين، مشيرين الى ان القرار مرفوض على المستويين الرسمي والشعبي، كما الوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس امر لا جدال فيه.

«الهاشمية»

نظمت الجامعة الهاشمية امس، وقفة تضامنية مع القدس بمشاركة المئات من طلبة الجامعة واعضاء الهيئتين الادارية والتدريسية.

وحمَل الطلبة، شعارات تضامنية مع القدس المحتلة، مؤكدين ان القدس عربية وستبقى عربية، مؤكدين أن قرار الرئيس الاميركي يعد مخالفا لقرارات الشرعية الدولية وانحيازا كاملا ضد حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية والثابتة في القدس.

«التكنولوجيا»

نظّم طلبة جامعة العلوم والتكنولوجيا امس، وقفة احتجاجية رفضا وتنديدا باعتراف واشنطن بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني.

وعبر المشاركون بحضور رئيس الجامعة الدكتور عمر الجراح وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، عن سخطهم وغضبهم وإدانتهم ورفضهم للقرار الاميركي، مشيرين إلى أنه يمثل اعتداء صارخا من قبل الإدارة الأميركية على حقوق الشعب الفلسطيني في أرضه التي اغتصبها المحتل دون وجه حق.

وطالب المشاركون، الشعوب العربية بالوقوف على مسؤولياتها تجاه القدس، التي تعتبر خطا أحمر لا يمكن السكوت عن انتهاك حرماتها.