الكرك - ليالي أيوب

اكدت مبادرة وطن الشبابية في محافظة الكرك رفضها واستنكارها لقرار الرئيس الأمريكي الأخير والذي جاء مناقضا للوعود والمعاهدات الداعية لعملية السلام وجهودها الدولية ، معتبرين هذا القرار بالمجحف بحق الفلسطينيين وحقهم المشروع بإقامة دولتهم المستقلة على ارضهم .

واضاف شباب المبادرة انهم كما أبناء الأردن جميعا يلتفون خلف قيادتهم الهاشمية الحكيمة من هذا القرار مؤيدين توجهات جلالته السامية التي تمثل لسان حال كل الأردنيين أبناء الشعب الواحد في التأكيد على استنكار ورفض القرار المتعلق بالاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني والتأكيد على ضرورة الحفاظ على المقدسات الاسلامية والدينية وحرمتها وحق أبناء الشعب الفلسطيني بإقامة دولتهم على ارضهم ضمن الحدود التي تعترف بها جميع المواثيق والمعاهدات المتعلقة بالسلام

كما اكد شباب المبادرة انه انطلاقا من دور الشباب المتسلح بقيم الانتماء والولاء للوطن والأرض بأن فلسطين وقضيتها هي قضيه وطن وقضيه تراب وصمود نعشقه على مر العصور والازمنه وتشير المبادره إلا أن قرار الرئيس الأمريكي يعتبر بمثابه قلب الطاوله وتعدى صارخ لكافه الحقوق المدنيه والسياسيه للشعب الفلسطيني في بناء دولته وعاصمتها القدس

ويعد بذلك ضربا لكافه قوانين الشرعيه الدوليه وتهديدا للأمن والسلم الدوليين كما وتؤكد حرصها الدائم على دعم صمود الشعب الفلسطيني في مواجهه السياسات الاستيطانية التي يرتكبها الاحتلال الصهيوني في القدس والمقدسات والتي تعتبر تهويد وتغيير لملامح المنطقه الطوبغرافيه وتهديد هويتها القوميه والعروبيه كما وتؤكد المبادره على شرعيه وصايه الهاشميين وجلاله الملك عبدالله الثاني بن الحسين على المقدسات الاسلاميه والمسيحية على ثرى فلسطين الابيه وهذا يدل على مدى ارتباط الهاشمين بفلسطين وقضيتها وهي قضيه العرب الأولى