عمان - الرأي -

يبدأ اتحاد كرة القدم في اجراء اختبارات بدنية لكافة المنتخبات الوطنية وبمختلف الفئات، بهدف تطوير مستوى اللياقة لجميع اللاعبين واللاعبات.

وبحسب الموقع الالكتروني للاتحاد، ضعت الدائرة الفنية في اتحاد كرة القدم، بإدارة الدكتور بلحسن مالوش، خطة عمل طويلة الامد، تهدف لتعزيز جوانب اللياقة البدنية لكافة المنتخبات، وتوفير قاعدة بيانات واسعة، من خلال اختبارات دورية للاعبين واللاعبات.

وأكد مدرب اللياقة للمنتخب الوطني كريم مالوش ، الذي سيتولى مهام الاشراف على الاختبارات لكافة المنتخبات، ابتداءً من غداً السبت، ان الهدف من هذه الاختبارات هو بناء قاعدة بيانات للاتحاد، يستند عليها المدربين الحاليين والقادمين لكافة المنتخبات، للاطلاع بشكل مستمر على الحالة البدنية العامة للاعبين واللاعبات، ومدى تطورها وسبل تعزيزها على امتداد الفترات القادمة.

اضاف: تبدأ الاختبارات غداً، وتتواصل حتى الاول من حزيران القادم، وستغطي منتخبات الفئات السنية والاولى كافة، للسيدات والرجال.. حيث سنقيم ثلاثة اختبارات لكل منتخب، تتضمن القدرة الهوائية، تحمل السرعة، الرشاقة وتغيير الاتجاهات.

ولفت كريم مالوش الى ان الاختبارات ستتواصل على مدار العام بهدف متابعة اللاعبين بشكل مستمر لتطوير الجانب البدني للمنتخبات، ” خطة العمل تتضمن اعادة هذه الاختبارات بشكل دوري للتعرف على مدى تطور المؤشر البدني لكافة اللاعبين بمختلف المنتخبات، ومقارنة النتائج ورسم استراتيجية عمل تتناسب مع مخرجات الاختبارات”.

كما اشار الى ان اختبارات كل منتخب ستبدأ بقياس “القدرة الهوائية”، قبل التحول الى اختبار تحمل السرعة، واخيراً الرشاقة وتغيير الاتجاهات، بهدف تكوين صورة متكاملة تسهم في اجراء دراسة مستقبلية توضح معايير تطوير مؤشر اللياقة لدى اللاعب الاردني، والنقاط التي تهدف بالمحصلة الى الارتقاء بمنظومة اللعبة.

يذكر ان الاختبارات البدنية بدأت الشهر الماضي عبر المنتخب الوطني الاول، وتهدف للاطلاع بشكل دقيق على الحالة العامة لمؤشر اللياقة البدنية، وسبل تطويرها خلال التجمعات والمعسكرات، مع وضع برنامج خاص للاعبين على مدار العام.