يسرا اللوزي ممثلة مصرية معروفة بأعمالها التلفزيونية التي تلعب بها مختلف الادوار وهي مع ذلك تقول في حوار مع صحيفة «الراي»: الكويتية : لن أكرِّر... «الأدوار الشعبية»!

و مريم ،تدربتُ على ركوب الموتوسيكل في «شنطة حمزة»... وبيني وبين حمادة هلال «كيمياء» فنية،برغم ان شخصية "فاطيما " في مسلسل «الحلال» كانت تحدياً بالنسبة لها.

على رغم أنها منظمة جداً في حياتها الشخصية، كشفت الفنانة المصرية يسرا اللوزي النقاب عن أنها على النقيض في الفن، معتبرةً «أن التخطيط لا يصلح مع الفن، خصوصاً أن كل شيء يُنفَّذ غالباً في آخر وقت»، وموضحةً أن التخطيط في خطواتها الفنية يسبب لها تعب الأعصاب، ولن يكون في مصلحتها كممثلة.

وفي حوارها مع «الراي»، تحدثت اللوزي عن تجسيدها لشخصية «النصابة» لأول مرة في فيلم «شنطة حمزة»، الذي عرض في سباق عيد الأضحى الماضي، مفشيةً السر وراء «الكيمياء» التي تجمعها مع المطرب والممثل المصري حمادة هلال. كما تطرقت إلى تفاصيل أحدث مشروعاتها الدرامية ولقائها الثاني مع تيم حسن في «عائلة الحاج نعمان»... وهذه تفاصيل الحوار:

• هل أنتِ من الفنانين الذين يخططون لحياتهم؟

- بالنسبة إلى حياتى الخاصة، أراها منظمة جداً، وكل شيء يسير في طريقه وموعده المحددين، لكن الفن - في تقديري لا يعرف التخطيط، لأننا نعمل غالباً في آخر وقت، وعرفتُ بالتجربة أن التخطيط ليس في مصلحتي كممثلة.

• وكيف رأيتِ ردود الأفعال على فيلمك الأخير «شنطة حمزة»؟

- الحمد لله، ردود الأفعال طيبة، وأنا سعيدة بهذا الفيلم لأنه مناسب لكل أفراد الأسرة، ويرسم البسمة على وجوه الناس، وهو فيلم «لايت كوميدي» موضوعه بسيط.

• وكيف كان استعدادك لشخصية النصابة؟

- شخصية أمينة في «شنطة حمزة» هي بنت مسترجلة موجودة في عصابة كلها رجال، لذلك حاولتُ ألا أظهر أنوثتي في حركة الجسم، وطوال الوقت ارتدي الجينز وأركب موتوسيكل حتى أكون مشابهة لأفراد العصابة التي أنتمي إليها، ولا أختلف عنهم.

• وهل وجدتِ صعوبة في قيادة الموتوسيكل؟

- كان هناك مدرب خاص ساعدني في هذه المشاهد، لكن صعوبة الفيلم تعود إلى عدم تصويره في وقت واحد، بمعنى أن هناك مشاهد قمنا بتصويرها في عز البرد في الشتاء، ثم توقف الفيلم وبعدها بشهور أكملنا تصوير المشاهد في الصيف.

• أنتِ تعاونتِ مع حمادة هلال في أكثر من عمل، فهل لديكما نية لتكوين دويتو فني معاً؟

- وجدتُ راحة كبيرة جداً في تعاوني مع حمادة في «طاقة القدر»، ثم فيلم «شنطة حمزة»، وحدثت بيننا كيمياء فنية، وقبل أن أتقابل معه كنتُ أسمع أنه جدع ومجتهد جداً في عمله، ويسعدني أن أتعاون معه في أكثر من عمل.

• ولماذا لم تشاركيه غناء بعض أغاني «شنطة حمزة»؟

- خضتُ هذه التجربة في أحد المسلسلات، ولن أكررها مرة أخرى، فأنا لستُ مطربة، وتركت هذا الأمر لناسه والمتخصصين فيه.

• هل تعارض فيلم «شنطة حمزة»، عندما عُرض، مع «الخلية» و«الكنز»؟

- بدايةً، «شنطة حمزة» نوعية مختلفة عن هذين الفيلمين، وبالتالي لم يكن في منافسة معهما، علاوة على أن أي موسم سينمائي يحتاج إلى أن نقدم أكثر من لون من الأفلام، فبجانب الأفلام الجادة والعميقة لماذا لا نقدم الموضوعات «اللايت كوميدي»، وكل نوع له جمهوره ومتذوقوه.

• قدمتِ في رمضان الماضي شخصية شعبية لاول مرة وهي «فاطيما».. هل من الممكن أن تكرري التجربة؟

- ولمَ لا، فشخصية فاطيما في مسلسل «الحلال» كانت تحدياً بالنسبة إليّ... والحمد لله فلقد حققت ردود أفعال جيدة. وأتمنى تقديم هذا اللون، لكن بعد مرور فترة، حتى لا أجدني محاصرةً في هذه النوعية من الأدوار. فمثلاً عندما قدمتُ الشخصية الصعيدية في مسلسل «دهشة» مع دكتور يحيى الفخراني عرض علي بعد ذلك عدة أعمال من هذه النوعية، واعتذرتُ عن عدم المشاركة فيها، والأمر ذاته تكرر في مسلسلات الـ 60 حلقة، بعدما قدمت «آدم وجميلة».

• وماذا عن مسلسل «عائلة الحاج نعمان»؟

- بالفعل تعاقدتُ على هذا المسلسل، وبدأت تصويره، وأنا سعيدة بالتعاون مع كل فريق العمل فيه، بداية من المخرج أحمد شفيق والمؤلف مجدي صابر ومروراً بالنجوم صلاح عبدالله وتيم حسن ومنال سلامة وهبة مجدي وغيرهم.

• وما طبيعة دورك فيه؟

- أقدم شخصية مذيعة تقارير في برنامج «توك شو»، وهي من دمياط.

• تكررين التعاون مع تيم حسن بعد مسلسل «تشيللو»، حدثينا عن هذا التعاون؟

- فعلا كان لقائي الأول، مع تيم حسن من خلال مسلسل «تشيللو»، والذي شاركت فيه كضيفة شرف، وهو حقق صدى جيداً على مستوى العالم العربي والجمهور على «الفيس بوك» طلبوا منا ان نتعاون من جديد، ووجدت أن مسلسل «الحاج نعمان» فرصة لتحقيق ذلك.

• هل هناك أعمال أخرى تحضِّرين لها خلال الفترة المقبلة؟

- أكتفي في الوقت الحالي بتصوير مسلسل «الحاج نعمان»، خاصة بعد المجهود الذي بذلته هذا العام في تصوير مسلسلين وفيلم، حيث أحاول أن أقضي معظم الوقت مع ابنتي التي انشغلت عنها في الفترة الماضية.