«تغمرني السعادة بالوقوف مجدداً إلى جانب الفنانة الكبيرة سعاد عبدالله في (هَم نوايا)»، يتفاءل

الفنان حسين المهدي عن مشاركته في المسلسل الجديد مع الفنانة الكويتية سعاد عبدالله، الذي يحمل عنوان «هَم نوايا»، مشدداً على تقديره لهذه الفنانة المبدعة، ومردفاً: «هي دائماً تطلبني في أعمالها، وأنا بدورها لا يمكن أن أخذلها، ولن أتخلى عنها في أي شخصية تطلب مني تجسيدها».

المهدي اكد «إنني أيضاً لا أنسى الفنان الجميل داوود حسين، ووقوفه إلى جواري منذ بداياتي الأولى»، متحدثاً عن جديده بالقول: «أتأهب للمشاركة في مسلسل (هَم نوايا)، وهو بمنزلة الجزء الجديد من (نوايا)، الذي سبق عرضه قبل فترة وحظي بإقبال جماهيري... ومن خلال تكملة شخصيتي في الجزء الثاني (هَم نوايا)، ستكون هناك مفارقات وشد وجذب وأحداث جديدة ستخوضها الشخصية التي أجسدها، والمسلسل من تأليف نوف المضف وإخراج عيسى ذياب، وتتقاسم بطولته نخبة من الفنانين تتصدرهم القديرة سعاد عبدالله وفاطمة الصفي».

وحول غيابه عن الكوميديا في الأعمال التلفزيونية اختصر رأيه متسائلاً: «أين النص الكوميدي في الفترات الأخيرة الذي يمكن أن يحفز الفنان على المشاركة؟»، مجيباً بنفسه عن سؤاله بالقول: «لا يوجد»!

وعن المسرح وتمسكه بمسرح الطفل خلال الفترات الماضية، وكذلك بالمسرح الجماهيري قال: «كل مشاركاتي الأخيرة مع الفنان الصديق يعقوب عبدالله... وأجد راحتي برفقته هو وفريقه، وحتى من خلال تأديتي للمشاهد المسرحية والحوارات آخذ راحتي، فهو يعطيني مساحة في التمثيل والتلوين... ولكنني أطمح إلى المشاركة خلال السنوات الآتية في مسرح الكبار».