غزة - بترا

رفضت حركتا فتح وحماس اليوم الخميس قرار الادارة الأمريكية نقل سفارتها إلى مدينة القدس المحتلة والاعتراف بها عاصمة للاحتلال الاسرائيلي.

وشددت الحركتان خلال مؤتمر صحفي أعقب اجتماعهما على البدء بأوسع حراكات شعبية وجماهيرية لرفض القرار والتعبير عن الغضب تجاهه، مؤكدين أن الرد الحقيقي على هذا القرار هو وحدة الشعب الفلسطيني في السياسة والميدان.

وبحث الطرفان استكمال خطوات المصالحة وقيام الحكومة بمهامها في قطاع غزة، وأشادا بالجهود المبذولة حتى اللحظة حيث تم الانتهاء من جزء كبير من هذه العملية، وعبرا عن رضاهما وارتياحهما بما تم الوصول إليه حتى الآن.

وأكدتا ضرورة قيام الحكومة الفلسطينية بكل الجهود لإنهاء أزمات قطاع غزة وبما يؤدي إلى انهاء معاناة المواطنين، وأهمية ومحورية الدور المصري وضرورة استمراره والالتزام بكل القضايا والمواعيد المتفق عليها.