عمان - الراي -

وقع مجلس النواب ومجموعة طلال أبو غزالة، امس الأربعاء مذكرة تفاهم، يتم بموجبها إفادة موظفي المجلس من الدورات التي تنظمها المجموعة.

ووقع المذكرة رئيس المجلس المهندس عاطف الطراونة ورئيس المجموعة الدكتور طلال أبو غزالة.

وتأتي المذكرة، التي وقعت في دار مجلس النواب، انسجاما مع أهداف مجلس النواب في تنمية وتطوير الخدمات التي يقدمها.

وأعرب الطراونة عن شكره لمجموعة طلال أبو غزالة، باعتبارها صرحا أردنيا عربيا مدعاة للفخر والاعتزاز، مشيراً إلى أن مجلس النواب سعيد بهذه الشراكة مع المجموعة، وأن المجلس قطع شوطا كبيرا في مجال التحول نحو البرلمان الإلكتروني.

وقال إن المجلس بأمس الحاجة لرفد كوادره بالتدريب والمعرفة والتكنولوجيا لمواكبة العصر واللحاق بالركب المعرفي والتكنولوجي، خاصة وأن المجلس أصبح عضوا فاعلا في المؤسسات والهيئات والاتحادات والجمعيات البرلمانية العربية والإقليمية والدولية، ويقوم بدور نشط في الدبلوماسية البرلمانية.

بدوره، قال أبو غزالة إن المجموعة باشرت بتنفيذ اتفاقية مماثلة مع مجلس الأعيان، مؤكدا «أننا في المجموعة يشرفنا أن نطبق الخطة ذاتها مع المجلس، ووضع المجموعة وخدماتها لخدمة هذه المؤسسة التشريعية الهامة».

وأشار إلى أن المجموعة تسعى من خلال خدماتها لدعم المؤسسات الوطنية، تطبيقا لرؤى وتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني في مواكبة التطورات التقنية والمعرفية، مضيفا أن المجموعة ستقدم خدماتها للمجلس في مجال استشارات تقنية المعلومات والاتصالات وتطوير الخدمات التدريبية والإدارية.

وبحسب المذكرة سيتم تقديم التدريب الخاص للنواب والموظفين بهدف التحوُّل الرقمي بحيث يمكًنهم من استخدام الإنترنت والكمبيوتر وتوفير برامج التعليم الإلكتروني والدورات في جميع المجالات في مقر المجلس، وقاعات المجموعة التدريبية.

وستقدم المجموعة مشروع خطة إعلامية توضح كيفية التواصل مع المجتمع المحلي عن طريق وسائل الإعلام باستخدام جميع الوسائل التقليدية والرقمية، كما سيتم إنشاء مركز معرفي في مجلس النواب وتجهيزه بـ25 جهاز لاب توب لتكون متاحة للجميع لاستخدامها وللموظفين في حالة التدريب، بالإضافة إلى إعداد توصيف وهيكل وظيفي للمجلس وخصوصاً ما يتعلق بالتحول الرقمي.