عمان - الرأي -



أعلنت شركة المدن الصناعية الأردنية عن وصول طلبات الإهتمام بالإستثمار في مدينة السلط الصناعية إلى (16) طلبا استثماريا بمختلف المجالات الصناعية التي ستوفرها المدينة، وذلك بالتزامن مع تسارع وتيرة الإنجاز بالمرحلة الأولى من المدينة والبالغة مساحتها (238) دونما من أصل (472) دونما.

وتوقع الرئيس التنفيذي للشركة د. جلال الدبعي خلال لقائه رئيس وأعضاء مجلس محافظة البلقاء (اللامركزية) بدار المحافظة أن تباشر المدينة أعمالها منتصف العام القادم، مشيرا إلى أن المدينة تعتبر أحد مقومات النهضة الإقتصادية والتنموية لمحافظة البلقاء نظرا لما ستوفره من تحريك لعجلة الإقتصاد والإستثمار فيها إضافة إلى استحداثها قرابة (1600) فرصة عمل، مستفيدة من مزاياها المتعددة في مقدمتها الموقع الجغرافي للمدينة وطبيعتها الخلابة وقربها من الأيدي العاملة المؤهلة وشبكات الطرق الرئيسية كالطريق الدائري الذي يجري تنفيذه حاليا في المنطقة.

وأبدى الدبعي خلال اللقاء جاهزية شركة المدن الصناعية الأردنية للترويج للمدينة التي تعتبر أحد مشاريع المدن الصناعية الأربعة التي يجري تنفيذها حاليا في كل من جرش ومأدبا والطفيلة بالإضافة للبلقاء، مؤكدا على أهمية التنسيق المشترك مع مجلس المحافظة لخدمة الجهود الترويجية للمدينة الصناعية.

وأضاف الدبعي أن مدينة السلط الصناعية ستكون صديقة للبيئة وستضم صناعات خفيفة ومتوسطة، مشددا على الإشتراطات البيئية التي تسبق عملية الإستثمار في المدينة كما في باقي المدن الصناعية التي تتبع للشركة بالتنسيق مع الجهات المعنية.

من جانبه، أشاد رئيس مجلس المحافظة موسى العواملة بجهود شركة المدن الصناعية الأردنية ودورها الوطني بقيادة النهضة الصناعية بالمملكة من خلال مدنها الصناعية المنتشرة في مختلف مناطق المملكة لا سيما مدينة السلط الصناعية التي ستشكل باكورة النهضة الإقتصادية في محافظة البلقاء الغنية بالعديد من الموارد والمناخ الملائم للإستثمار.

وأكد أعضاء المجلس في مداخلاتهم على الدور التنموي لمدينة السلط الصناعية، وأبدوا عددا من الملاحظات المتعلقة بالأيدي العاملة وفرص العمل المتوقع استحداثها في المدينة والإمتيازات التي ستمنح لمستثمري المدينة اضافة إلى جهود شركة المدن الصناعية للترويج للمدينة وتشجيع استقطاب الإستثمارات اليها.

وشمل اللقاء عرضا تقديميا عن شركة المدن الصناعية الأردنية ومشاريعها الحالية والمستقبلية قدمه مدير دائرة الإستثمار في الشركة، كما شمل جولة ميدانية لموقع مشروع مدينة السلط الصناعية، حيث استمع رئيس واعضاء مجلس المحافظة لشرح مفصل عن مراحل انشاء المدينة والقطاعات الصناعية التي ستوفرها.