عمان - الرأي -

انطلقت مساء اول من أمس الثلاثاء فعاليات مهرجان كرامة لأفلام حقوق الانسان في دورته الثامنة تحت عنوان «اعط الحياة فرصة» والذي يقام بالشراكة مع المركز الثقافي الملكي وسط حضور محلي وعربي ودولي.

وقالت مديرة المهرجان المخرجة سوسن دروزة في حفل افتتاح المهرجان «إنه خلال رحلة المهرجان طوال ثماني سنوات ماضية، مرت منطقتنا العربية والعالم أجمع بأحداث متسارعة ومتضاربة تركتنا مشدوهين لنجيب على سؤالنا: «ما العمل؟» فنحن اليوم، نعطي فرصةً للحياة، نعطي أنفسنا فرصة جديدة للتفكير بتفاصيل حياتنا اليومية التي كدنا أن ننساها في غمرة الانشغال في الأحداث الجسام التي تدور حولنا وتبتلع طاقتنا الإيجابية».

واضافت دروزة «اليوم نريد ان نعطي الحياة فرصة لنستعيد هذه الطاقة والنظر بتفاؤلٍ لنعبر من فتحةٍ صغيرةٍ ونستردّ النور لكي نواصِل، كما فعل بروميثيوس في الأسطورة الإغريقية واكتشف النار والنور كي يسمح للبشرية أن تواصل العمل وأن تواصل الأمل، وتواصل الحياة بكل لحظاتها النادرة ونهرها المتجدد».

من جانبه دعا المخرج المدير الفني للمهرجان ايهاب الخطيب إلى اعطاء الأمل فرصة، وإعطاء الحياة كرامة جديدة، قائلا «يجب أن نحيا كثيرا، أن نضحك عاليا، أن لا نهاب السؤال، أن نبحث من خلال السينما والفنون، ريشة من كرامة، طيرا من حرية وروح باحثة».

وعرض في افتتاح مهرجان كرامة الفيلم الاردني «عيني» للمخرج احمد صالح والفيلم اللبناني «ربيع» الذي حاز على عدة جوائر عالمية. وقال بطل الفيلم اللبناني بركات جبور إن مهرجان كرامة من اهم المهرجانات على مستوى العالم ويقدم نظرة صحيحة حول قضايا حقوق الانسان، ونحن بحاجة لمثل هذه المهرجانات حتى يصل صوتنا للعالم». ويتحدث فيلم ربيع عن شاب كفيف ومحاولاته لايجاد هويته والتطرق لقضايا الاشخاص ذوي الاعاقة وما يواجهونه من أزمات مع الهوية وقضايا حقوق الانسان، والفيلم من انتاج كارولينا اوليفيرا وجورج شقير وإخراج فاتشيي بولغورجيان.

ويعرض في المهرجان على مدار 6 ايام 77 فيلما مميزاً من الأفلام الروائية والوثائقية والتحريكية من 25 بلدا من جميع أنحاء العالم، ويتنافس منها على جوائز «ريشة كرامة» 13 فيلما قصيراً و 7 أفلام وثائقية و7 تحريكية و6 أردنية، كما يستضيف المهرجان 35 ضيفا عربيا وعالميا.

ويذكر أنه لمهرجان كرامة في دورته الثامنة ولأول مرة وضمن فقرة «ريشة كرامة» جائزة لأفضل فيلم أردني حيث يتنافس عليها 6 أفلام محلية وهي: عالم مواز، قويت، نكسة روح، ناموس، المغادرة وفيلم على صعيد آخر. ويستمر المهرجان بعقد مسابقات ريشة كرامة لأفضل فيلم وثائقي، ريشة كرامة لافضل فيلم قصير، ريشة كرامة لافضل فيلم تحريكي، كما تم استحداث جائزة «أنهار» لافضل فيلم حقوقي في المنطقة العربية.

الى ذلك ستنظم في هذه الدورة 7 عروض في عدة محافظات في المملكه، هي مخيم غزة في جرش ومخيم إربد، وجامعة اليرموك ، وفي مخيم الزعتري في المفرق ضمن مهرجان السينما اللاجئة، إضافة إلى عروض متنوع في مأدبا ومدينة الرصيفة، وأخرى في جامعة البتراء بالتعاون مع قسم «الأفلام التحريكية» في الجامعة والمعهد الاسترالي لفنون التواصل.

وعلى هامش المهرجان تم افتتاح معرض «ضمير الفن للفنانة الاردنية «غدير سعيد» استخدمت فيه تقنية «الديجتال آرت».

واكدت سعيد «أن المعرض تناول مواضيع تتقاطع مع عنوان المهرجان الرئيسي وهو البحث عن الفرح والحب والسلام في ظل الحروب وضياع حقوق الانسان، والبحث عن الأمل رغم السواد المقيت في العالم».