عمان - الرأي - قرر الاتحاد الآسيوي لكرة اليد تأجيل بطولة غرب آسيا الثانية التي كانت من المقرر ان تنطلق منافساتها يوم غد الجمعة.

وفهم ان الاتحاد الآسيوي قرر تأجيل البطولة الى شباط العام المقبل نظرا لعدم تمكن عدد من المنتخبات استكمال تاشيرات السفر إلى المنامة.

وأشار مصدر بأن الاتحاد الآسيوي الذي مقره الكويت، سحب من البحرين حق استضافة البطولة، وسيقوم الفترة المقبلة باختيار دولة أخرى من أجل تنظيم الحدث.

وكان اتحاد كرة اليد تقدم في وقت سابق بطلب لتنظيم البطولة، حيث فهم ان مجلس ادارة الاتحاد كلف رئيس الاتحاد بمخاطبة الاتحاد الآسيوي من أجل استضافة البطولة التي تشارك بها منتخبات: العراق والبحرين ولبنان والامارات وايران وسوريا بالاضافة للمنتخب الوطني.

وكان المنتخب حصل على المركز الثاني في النسخة الأولى من البطولة التي جرت في الدوحة العام الماضي، بعد نظيرة القطري، فيما جاء العراق ثالثا والإماراتي رابعا.

تجديد عقد بلحارث

من جهة أخرى ينتهي الشهر الحالي عقد المدير الفني للمنتخبات الوطنية التونسي عدنان بلحارث.

وفهم من مصدر مقرب من الاتحاد ان النية تتجه نحو تجديد عقد المدير الفتي لمدة عام، خصوصا ان المنتخبات الوطنية ينتظرها استحقاقات قادمة، أولها بطولة غرب آسيا للنساء والتي أستعد لها المنتخب جيدا قبل ان تؤجل إلى شباط المقبل.

وأشار المصدر إلى ان الاتحاد راض عن المستوى الذي قدمه المدرب التونسي خلال الفترة الماضية، لافتا إلى أن المشاركات الخارجية هي التي ستحدد مدى تطور المنتخبات، خاصة ان الفترة الماضية كانت عبارة عن مرحلة إختيار عناصر المنتخبات وإعدادها للاستحقاقات المقبلة، دون أن يكون هنالك اختبار حقيقي لما يقدمه بلحارث على ارض الواقع.