عمان - سرى الضمور

أكد وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز أهمية الشراكة بين الوزارة والمجتمع المحلي لمعالجة التحديات وتذليل الصعوبات التي تواجه سير العملية التعليمية والتربوية، مبيناً أن الوزارة لا تستطيع وحدها الارتقاء بواقع التعليم دون شراكة حقيقية مع مؤسسات المجتمع المحلي.

وبين الرزاز خلال لقائه الفعاليات التربوية والمجتمعية في مدرسة سحاب الثانوية الشاملة للبنات، أن هذا التوجه يأتي انطلاقا من النهج الحكومي نحو تطبيق اللامركزية واشراك المجتمع المحلي والادارة المحلية في تقديم الخدمات للمواطنين بشكل مباشر، في ظل سهولة متابعة مثل هذه الامور المتعلقة بالمدارس من قبل البلديات ومجالس الخدمات المشتركة بحكم تواجدها في مختلف مناطق المملكة.

وعرض خلال اللقاء توجهات الوزارة الرامية لتطوير التعليم ومعالجة التحديات التي تواجهه، مؤكداً على نهج الوزارة في البناء على العمل التراكمي والمؤسسي في المؤسسة التربوية.

ولفت الرزاز إلى وجود العديد من الأبنية المدرسية قيد الإنشاء في سحاب، والتي ستعمل على التخفيف من اكتظاظ الطلبة في الغرف الصفية والتخلص من الأبنية المستأجرة، وستقوم الوزارة باستملاك قطع إراض في أماكن مختلفة لبناء مدارس جديدة عليها بدل المستأجرة.

وأكد الرزاز أنه يليق بمدارس سحاب أن نسمي إحداها بأسماء شهدائها، تقديراً وعرفاناً لما بذلوه من تضحيات في سبيل الوطن ورفعته.

من جانبه عرض مدير التربية والتعليم للواء سحاب واصف العدوان الواقع التربوي والخطط المستقبلية للمديرية، وسير العملية التعليمية فيها.

وعرض عدد من مديري ومديرات مدارس اللواء الانجازات التي حققتها مدارسهم والتحديات، ومعوقات التطوير للعملية التعليمية في اللواء، فيما رحبت مديرة مدرسة سحاب الثانوية الشاملة للبنات المستضيفة للقاء إيناس أبو زيد بوزير التربية والتعليم والحضور وعرضت لبعض احتياجات اللواء لفتح فروع للتعليم الفندقي والصناعي الخاص بالإناث. بدوره بين رئيس بلدية سحاب عباس المحارمة أن البلدية تولي المدارس كل الاهتمام، مشيراً إلى مذكرة التفاهم التي وقعتها بلدية سحاب مع وزارتي التربية والتعليم والبلديات، والرامية إلى انشاء مرافق في المدارس يمكن استخدمها من قبل المجتمع المحلي، بالاضافة الى القيام بأعمال الصيانة المختلفة للمدارس ومرافقها وخدمات فيها وباقل الكلف انطلاقا من المسؤولية الاجتماعية للبلديات تجاه مجتمعاتها والمؤسسات الوطنية وبخاصة المدارس. من جانبه أعرب النائب السابق عبد الهادي المحارمة عن شكره لوزير التربية والتعليم لزيارة لواء سحاب والاطلاع عن كثب على أوضاع مدارسها وبيئتها التعليمية.

وجرى نقاش موسع حول الواقع التعليمي والتربوي في لواء سحاب، حيث أجاب الدكتور الرزاز على أسئلة واستفسارات الحضور.

وكان وزير التربية والتعليم قد تفقد عددا من مدارس اللواء شملت مدرسة سلبود الأساسية للبنين وحطين الأساسية المؤنثة ورفيدة الأسلمية الأساسية للبنات وأروى بنت عبد المطلب الأساسية للبنات ومدرسة سحاب الثانوية الشاملة للبنات، وحضر جانباً من الحصص الصفية في تلك المدارس.